السعودية توفر 22 ألف طبيب ومختص للحج   
الأحد 28/10/1435 هـ - الموافق 24/8/2014 م (آخر تحديث) الساعة 17:38 (مكة المكرمة)، 14:38 (غرينتش)

كشف نائب وزير الصحة للتخطيط والتطوير السعودي محمد خشيم عن توفير 22 ألف طبيب ومختص خلال موسم الحج المقبل موزعين في مكة المكرمة والمدينة المنورة، مضيفا أن الإجراءات الوقائية ضد الأمراض الوبائية والمعدية في موسم الحج تجري بالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية.

وأوضح خشيم -في حديث لصحيفة "الشرق الأوسط" نشر أمس السبت- أن وزير الصحة وجه بزيادة غرف العزل في المشاعر المقدسة لضمان عدم تسرب أية حالات معدية، وذلك عبر أربعة مستشفيات في منى ومثلها في عرفة تستوعب خمسة آلاف سرير، منها خمسمائة سرير عناية مركزة.

وأضاف أن الإجراءات الصحية الجديدة تركز على التأكد من تطعيم القادمين من دول الحزام الأفريقي، وتطعيم من لا يحمل شهادة تطعيم بالمطار مثلما حدث العام الماضي، فبالنسبة للدول التي يأتي منها الحجاج، يجب عليها تأمين شهادات التطعيم لمواطنيها الراغبين في الحج، كما تشمل الإجراءات الصحية تكثيف الوعي الصحي لدى الحجاج وتثقيفهم لمعرفة ما يمكن أن يكون بوادر عدوى.

وأكد نائب وزير الصحة السعودي أنه "لا داعي للخوف أو القلق، فقبل خمس سنوات حصل السيناريو نفسه أثناء الحج مع فيروس "إتش1 إن1" الأمر الذي دعا وزارة الصحة لزيادة غرف العزل في المشاعر المقدسة، لضمان عدم تسرب أي حالة معدية. مضيفا أن السعودية لها تجربة في التعامل مع الفيروسات، خاصة في الحشود البشرية أثناء تجمع الحجاج.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة