المجلس الإيراني يسمح لـ200 مرشح بخوض الانتخابات   
الثلاثاء 1424/11/29 هـ - الموافق 20/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

نواب إصلاحيون يعتصمون داخل البرلمان الإيراني (الفرنسية-أرشيف)
سمح مجلس صيانة الدستور الإيراني لبعض المرشحين الإصلاحيين بخوض الانتخابات التشريعية بعد أن كان قد منع عددا كبيرا منهم من الترشح للانتخابات المزمعة الشهر القادم.

وقال عضو مجلس صيانة الدستور الإيراني عباس كدكودائي "بعد الأمر الذي أصدره المرشد الأعلى للجمهورية (آية الله خامنئي) فإنه قد تم قبول 200 مرشح حتى الآن" مشيرا إلى أن العملية مازالت مستمرة. ولم يفصح عن أسماء المرشحين.

وكان المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية آية الله علي خامنئي قد تدخل في الأزمة السياسية التي عصفت بالبلاد وأمر مجلس صيانة الدستور بالإسراع في إعادة النظر في ملفات المرشحين بشكل أقل صرامة.

وقد طالب النواب الإصلاحيون -الذين يواصلون اعتصامهم داخل البرلمان الإيراني احتجاجا على رفض ترشح آلاف الليبراليين للانتخابات العامة المقبلة- بضرورة حل أزمة الترشح للمجلس التشريعي قبل يوم الخميس المقبل.

وتأتي دعوة النواب الإصلاحيين عقب تهديد جمعية حزب محمد خاتمي بمقاطعة تلك الانتخابات إذا لم يتراجع مجلس صيانة الدستور عن قراره في هذا الشأن.

واتهم الإصلاحيون مجلس صيانة الدستور المؤلف من 12 عضوا من رجال الدين المحافظين والقضاة الشرعيين بالسعي لتأمين فوز سهل للمرشحين المحافظين في الانتخابات البرلمانية المقرر إجراؤها الشهر القادم.

وأثار فحص طلبات المرشحين تهديدات بالاستقالة من بعض الوزراء في الحكومة وحكام الأقاليم، واعتصاما لمدة أسبوع نفذه عشرات من النواب في مبنى البرلمان، وتحذيرا من وزارة الداخلية التي يديرها إصلاحيون بأنها قد ترفض تماما مباشرة الانتخابات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة