اليابانيون يتدربون على الزلازل وهزة تضرب جنوب البلاد   
الجمعة 1427/8/7 هـ - الموافق 1/9/2006 م (آخر تحديث) الساعة 11:39 (مكة المكرمة)، 8:39 (غرينتش)

جانب من تدريبات اليابانيين على مواجهة الزلازل المحتملة (الفرنسية)

يخلد اليابانيون اليوم "ذكرى الكوارث" أي ذكرى الهزة الأرضية التي ضربت طوكيو وضاحيتها ومنطقة كانتو المجاورة في الأول من سبتمبر/أيلول 1923 وخلفت 142 ألف قتيل.

وخلال هذا اليوم يجري اليابانيون تمرينات واسعة النطاق على أعمال الإغاثة في كافة أنحاء البلاد التي تشهد حوالي 20% من الزلازل في العالم التي تبلغ قوتها 6 درجات أو أكثر.

وهكذا أجريت اليوم تدريبات في طوكيو بمشاركة سفينة من سلاح البحرية الأميركي لإجلاء الأشخاص، ومروحيات تحمل إمدادات الإغاثة.

وفي فعالية أخرى ظهر رئيس الوزراء الياباني جونيتشيرو كويزومي اليوم عابس الوجه في مؤتمر صحفي صوري ليعلن أن خسائر هائلة نتجت عن زلزال ضرب طوكيو في وقت سابق من اليوم.

وهذا المؤتمر الصحفي جزء من تدريبات سنوية على الكارثة حشد لها حوالي 800 ألف شخص في مختلف أرجاء اليابان إضافة إلى مشاركة عشرات العسكريين الأميركيين للمرة الأولى وبضعة عمال إنقاذ كوريين جنوبيين.

واستند إعلان كويزومي إلى سيناريو يقوم على أن زلزالا وقع تحت طوكيو مباشرة بقوة 7.3 درجات في ساعات الذروة الصباحية وهي نفس قوة الزلزال الذي ضرب مدينة كوبي في يناير/كانون الثاني 1995 وقتل أكثر من 6400 شخص.


هزة بأوكيناوا
وفي مستهل فعاليات تخليد يوم الكوارث ضربت هزة أرضية بقوة 5.7 درجات على مقياس ريختر المفتوح أرخبيل أوكيناوا في أقصى جنوب اليابان.

وقد وقعت الهزة في الساعات الأولى من صباح اليوم وشعر بقوتها سكان بعض الجزر الصغيرة في الأرخبيل. وحدد مركزها على عمق 20 كلم في البحر.

ولم تفد معلومات سقوط ضحايا أو أضرارا كبيرة، ولم يصدر أي تحذير من إمكان حصول تسونامي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة