شارون يلتقي مبارك بعد تشكيل الحكومة الإسرائيلية الجديدة   
الأربعاء 1423/11/27 هـ - الموافق 29/1/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

اتفق الرئيس المصري حسني مبارك ورئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون على اللقاء بعد تشكيل الحكومة الإسرائيلية الجديدة للتباحث في عملية السلام. وسيكون هذا أول لقاء بين مبارك وشارون منذ انتخاب الأخير رئيسا لوزراء إسرائيل في فبراير/ شباط 2001.

وأكد بيان صادر عن رئاسة مجلس الوزراء الإسرائيلي أن القرار اتخذ خلال اتصال هاتفي أجراه الرئيس المصري لتهنئة شارون بفوزه في الانتخابات التشريعية التي جرت أمس.

وأوضح البيان أن شارون شكر الرئيس المصري على مبادرته وتباحث معه في ضرورة استمرار عملية السلام بالشرق الأوسط، ثم اتفق الطرفان على اللقاء بعد انتهاء شارون من تشكيل حكومته الجديدة.

وكانت صحيفة الاتحاد الإماراتية قد نقلت عن مبارك قوله "علينا أن نتعامل مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بأسلوب جديد" من أجل إطلاق عملية السلام، وذلك خلال حديثه للصحيفة نشرته أول أمس.

يذكر أن العلاقات بين مصر وإسرائيل شهدت توترا منذ نوفمبر/ تشرين الثاني 2000 عندما استدعت مصر سفيرها من تل أبيب احتجاجا على إفراط جيش الاحتلال الإسرائيلي في استخدام القوة ضد الفلسطينيين، ومع ذلك فإن مصر ظلت تسعى للحفاظ على دور الوسيط في عملية السلام.

ورغم توتر العلاقات بين البلدين فإن القاهرة ظلت تستقبل باستمرار شخصيات من حزب العمل، لكن العلاقات مع حكومة اليمين بقيادة شارون ظلت محدودة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة