حزب ميركل يخسر بانتخابات ولائية   
الاثنين 1431/5/27 هـ - الموافق 10/5/2010 م (آخر تحديث) الساعة 1:54 (مكة المكرمة)، 22:54 (غرينتش)

الانتخابات اعتبرت استفتاء على سياسة أنجيلا ميركل تجاه اليونان (الفرنسية-أرشيف)

أخفق الائتلاف الحاكم الذي تقوده المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في الاحتفاظ بأغلبيته في الانتخابات البرلمانية بولاية شمال الراين وستفاليا، التي تعد أكبر ولاية ألمانية من حيث عدد السكان.

وتشير النتائج الأولية إلى أن الحزب المسيحي الديمقراطي (حزب ميركل) خسر أكثر من 10% من الأصوات التي كان قد حصل عليها في الانتخابات السابقة التي أجريت عام 2005.

وحسب نتائج أولية أعلنتها القناتان الأولى والثانية بالتلفزيون الألماني، وصلت النسبة التي حصل عليها الحزب المسيحي الديمقراطي إلى نحو 34.5% من الأصوات، في خسارة واضحة عن الانتخابات السابقة، في حين وصلت النسبة التي حصل عليها الحزب الاشتراكي الديمقراطي -حزب المعارضة الرئيسي- إلى نحو 35%.

وارتفع نصيب حزب الخضر في هذه الانتخابات إلى 12.5% من الأصوات، بينما حقق اليسار بالولاية لأول مرة في تاريخه ما بين 5.5% و6% من أصوات الناخبين حسب النتائج الأولية، وحصل الحزب الديمقراطي الحر -المشارك للحزب المسيحي الديمقراطي في الائتلاف الحاكم- على 6.5%.

ويحكم الحزب الديمقراطي المسيحي والحزب الديمقراطي الحر الولاية منذ العام 2005 عندما فازا بنسبة 44.5% و6.2% على التوالي.

ويعني فقدان الائتلاف الحاكم الأغلبية في الولايات فقدانها في البرلمان العالي (بوندستاغ)، ومن ثم فإن ميركل ستكون مضطرة إلى أن تعتمد على أحزاب المعارضة لتنفيذ برنامجها السياسي.

واعتبرت هذه الانتخابات المحلية استفتاء على حكومة ميركل، حيث جاءت بعد يومين فقط من تصويت ائتلافها في البرلمان على تقديم مساعدات بمليارات الدولارات لليونان المثقلة بالديون، وهي خطوة لم تحظ بالقبول الشعبي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة