إسرائيل تعلن استئناف زيارات اليهود للمسجد الأقصى   
الاثنين 1424/6/13 هـ - الموافق 11/8/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

يهود متطرفون يحملون مجسما لجبل الهيكل المزعوم الأسبوع الماضي (الفرنسية)

أعلن وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي تساحي هانقبي أن زيارات الإسرائيليين اليهود والسياح إلى الحرم القدسي ستستأنف ابتداء من الأسبوع المقبل، حتى وإن عارضت الأوقاف الإسلامية الفلسطينية ذلك. وقال "إن منع يهودي من التوجه إلى جبل الهيكل للصلاة لن يتكرر".

وقال هانقبي أمام الكنيست أمس الاثنين إن هذا الأسبوع سيكون مرحلة اختبارية, "إذا حصل اتفاق مع الأوقاف فهذا جيد, وإذا لم يحصل فإن هذا الأمر لن يحول" دون قيام زيارات منتظمة لمجموعات أو أفراد إلى ما أسماه "جبل الهيكل" في إشارة إلى الحرم القدسي.

وفي الشهر الماضي علقت الشرطة الإسرائيلية زيارات غير المسلمين إلى الحرم القدسي، بعد أن كانت سمحت بذلك لبضعة أسابيع للمرة الأولى منذ اندلاع الانتفاضة في سبتمبر/ أيلول 2000.

ووقتذاك اعتبر الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات أن القرار الإسرائيلي بالسماح للإسرائيليين مجددا بزيارة الحرم القدسي الشريف هو بمثابة "مؤامرة". وحذرت القيادة الفلسطينية من خطورة القرار الإسرائيلي, معتبرة أن الهدف من ورائه هو تفجير الأوضاع مجددا.

كما حذرت حركة المقاومة الإسلامية حماس إسرائيل من المضي في تطبيق قرارها, محملة سلطات الاحتلال مسؤولية ما سيترتب على هذا الإجراء من ردود فعل فلسطينية وإسلامية.

وقد أشعلت زيارة شارون للحرم القدسي في 28 سبتمبر/ أيلول 2000 الشرارة الأولى للانتفاضة الفلسطينية الحالية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة