إنفلونزا الخنازير تقتل 33 بإيران وطهران مهددة   
الاثنين 1437/2/26 هـ - الموافق 7/12/2015 م (آخر تحديث) الساعة 23:03 (مكة المكرمة)، 20:03 (غرينتش)

أعلنت وزارة الصحة الإيرانية اليوم الاثنين أن إنفلونزا الخنازير أودت بحياة 33 شخصا خلال ثلاثة أسابيع في جنوب غرب البلاد، مؤكدة أن العاصمة طهران مهددة بانتشار فيروس "إتش1أن1"، بحسب وكالة الأنباء الرسمية.

وأحصيت 28 وفاة في محافظة كرمان، وخمس وفيات في محافظة سيستان بلوشستان، وفقا لما نقلته الوكالة عن علي أكبر سياري نائب وزير الصحة، مضيفا أن سبع محافظات أخرى -بما فيها طهران- مهددة حاليا.

وقال سياري إن وزارة الصحة تعتبر أن الفيروس سينتشر في الأيام المقبلة في محافظات طهران وأذربيجان الشرقية وأذربيجان الغربية وكرمنشاه.

وأضاف أن مرضى السكري والقلب والذين يعانون من مشاكل في الرئتين والكبد والأشخاص الذين يخضعون لعلاج كيميائي وكبار السن والأطفال دون سن الخامسة والحوامل، يجب أن يأخذوا لقاحا.

ووفقا لمدير المستشفى الجامعي المحلي في محافظة كرمان علي أكبر حج دوست، نقل إلى المستشفى قرابة ستمئة شخص في ثلاثة أسابيع.

ونقلت وكالة إيسنا عن حج دوست قوله إنه تم اكتشاف آثار فيروس "إتش1أن1" قبل ثلاثة أسابيع، و"نحن أول محافظة تحدثت عن الوباء"، مؤكدا السيطرة عليه في المحافظة.

وقال حج دوست إنهم تلقوا خمسة آلاف لقاح اليوم وستصل 15 ألفا أخرى غدا الثلاثاء، داعيا المواطنين في المحافظة إلى الحد من تحركاتهم خلال ثلاثة أيام اعتبارا من الخميس تجنبا لانتشار الفيروس.

ونقل الموقع الإلكتروني للتلفزيون الرسمي عن وزير الصحة حسن هاشمي قوله أمس، إن هذا الفيروس مصدره الخارج وخصوصا عبر محافظة سيستان بلوشستان المحاذية لباكستان، مضيفا أن الفيروس أصبح يقاوم اللقاح على مر السنين.

وأوضحت الوكالة الرسمية أن أحد مسؤولي دائرة الأمراض المعدية بوزارة الصحة شرح حالة هذا الفيروس أمام لجنة مختصة في مجلس الشورى.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد أعلنت حالة الإنذار في يونيو/حزيران 2009 بعد حالات ظهرت في الولايات المتحدة والمكسيك.

وقتلت إنفلونزا الخنازير 18.5 ألف شخص في 214 دولة حتى أغسطس/آب 2010، عندما رفعت منظمة الصحة تحذيرها.

يذكر أن أول إصابة بفيروس "إتش1أن1" في إيران رُصدت في يونيو/حزيران 2009، وكانت لفتى (16 عاما) كان قد عاد لتوه من الولايات المتحدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة