تعادل غير مستحق للكويت مع السعودية   
الأحد 1424/11/12 هـ - الموافق 4/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الدفاع السعودي ضغط على مهاجمي الكويت وقلل من خطورتهم كثيرا (الفرنسية)
أضاع المنتخب السعودي لكرة القدم فوزا كان في متناوله على نظيره الكويتي مستضيف بطولة كأس الخليج السادسة عشرة لكرة القدم عندما تلقى مرماه هدفا في الدقيقة الأخيرة ليخرج الفريقان متعادلين 1-1 في المباراة التي أقيمت مساء اليوم ضمن الجولة الرابعة للبطولة.

وبعد تفوق سعودي واضح أثمر العديد من الفرص التي لم تستغل تقدم محمد الشلهوب للسعودية في الدقيقة 76 لكن خالد عبد القدوس أدرك التعادل للكويت في الدقيقة 89 لتفقد السعودية فوزا كان يقربها إلى حد كبير من لقب البطولة الذي تحتفظ به منذ الدورة الأخيرة التي استضافتها في العام الماضي.

ومع ذلك يبقى المنتخب السعودي المرشح الأول للفوز بالبطولة حيث رفع رصيده إلى 8 نقاط من 4 مباريات ليتقدم بنقطة واحدة على منتخب البحرين و3 نقاط عن منتخب الكويت الذي صعد بهذا التعادل إلى المركز الثالث متقدما بفارق الأهداف على المنتخب العماني.

وعلى الصعيد الثنائي بين البلدين واصلت الكويت تفوقها في كأس الخليج حيث فازت على السعودية 6 مرات وخسرت 3 مرات مقابل 6 تعادلات آخرها تعادل اليوم.

محمد نور يحاول الإفلات من الدفاع الكويتي (الفرنسية)
أفضلية سعودية

وجاء الشوط الأول للمباراة سريعا ومثيرا مع أفضلية نسبية للسعودية في حين قدمت الكويت مستوى أفضل من مبارياتها الأولى في البطولة، لكن الشوط الثاني شهد تحولا كاملا لصالح السعودية التي أشركت طلال مشعل بدلا من ياسر القحطاني ليسجل هدفا ألغاه الحكم الإماراتي محمد عمر بداعي التسلل.

ومثل الهدف الملغى إنذارا بأن هجمات السعودية ستثمر أخيرا وهو ما حدث في الدقيقة 76 عندما مرر إبراهيم السويد إلى الشلهوب غير المراقب الذي لم يتردد في إيداعها المرمى الكويتي ليشترك مع البحرينيين محمد سالمين وعلاء حبيل في صدارة قائمة الهدافين برصيد هدفين لكل لاعب.

واستمرت هجمات السعودية بعد الهدف حتى اللحظات الأخيرة التي بدا أن منتخب الكويت تذكر فيها أنه كان دائما صاحب المفاجآت في كأس الخليج ليسجل الفريق هدفا غير متوقع عن طريق خالد عبد القدوس الذي انضم هو الآخر إلى صدارة هدافي البطولة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة