إنهاء عملية سير بالفضاء بعد تسرب سائل   
السبت 1437/4/7 هـ - الموافق 16/1/2016 م (آخر تحديث) الساعة 14:11 (مكة المكرمة)، 11:11 (غرينتش)

اضطر رائدا فضاء إلى إنهاء عملية سير بالفضاء والعودة بسرعة إلى محطة الفضاء الدولية بعد تسرب سائل داخل خوذة أحدهما، في تكرار مرعب لحادثة وقعت قبل عامين شارف فيها رائد فضاء إيطالي على الغرق في خوذته.

وظهرت المشكلة عندما لاحظ رائد الفضاء الأميركي تيموثي كوبرا تشكل فقاعة ماء صغيرة ثم طبقة رقيقة من الماء في خوذته، مما أعاد إلى الأذهان الحادثة التي وقعت مع رائد الفضاء الإيطالي لوكا بارميتانو في 2013 عندما كاد يغرق بخوذته بعدما تسرب إليها ما بين لتر ولتر ونصف من الماء.

وأصاب هذا فريق التحكم بالمهمة على الأرض بالدهشة ودفعهم إلى إنهائها بعد أربع ساعات من أصل ست مجدولة، تمكن فيها الرائدان من اتمام الجزء الرئيسي من المهمة، وهو استبدال قطعة معطوبة في منظم للطاقة تعطلت قبل شهرين، لكنهما لم يتمكنا من إنجاز الجزء الثاني الذي يتضمن تركيب كابلات.

وعاد رائدا الفضاء كوبرا التابع لإدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) وزميله البريطاني تيم بيك التابع لوكالة الفضاء الأوروبية (إيسا)، بسلام إلى محطة الفضاء، حيث أكد كوبرا أنه بخير، ثم قال لاحقا إن فقاعة الماء كانت بحجم أربع بوصات وتزداد.

وأكد مدير الرحلة رويس رينفرو الذي أمر بإنهاء عملية السير بالفضاء أن الوضع لم يكن حرجا، وشدد بأن كوبرا وبيك -الذي أصبح أول بريطاني يجري مهمة سير بالفضاء- لم يكونا في خطر.

ويذكر أن روادا آخرين ساروا بالفضاء كانوا يحملون جنسية أميركية بريطانية مزدوجة لكنهم كانوا دائما يمثلون الولايات المتحدة في مهمات ناسا، ولذلك يعد بيك رسميا أول بريطاني يمثل بلده في السير بالفضاء.

وبمجرد عودة الرائدين إلى المحطة ساعدهما قائق الفريق سكوت كيلي في نزع الخوذات والبدلات ثم استخدم محقنة لأخذ عينة من الماء الذي يتوقع أن يكون تسرب من نظام التبريد في الخوذة نظرا لأنه كان مصدر آخر تسرب مشابه، وأخذ لوحة امتصاص الماء في الخوذة لتحديد الكمية المتسربة. ويبحث المهندسون على الأرض حاليا في البيانات لمعرفة السبب الذي دفع إلى تشكل المياه في الخوذة.

وحسب وكالة أسوشيتد برس تبين أن بدلة الفضاء التي ارتداها كوبرا هي ذات البدلة التي ارتداها بارميانو في حادث عام 2013، لكن أعيد ترميمها بعد ذلك الحادث، وتؤكد ناسا أن كوبرا استخدم البدلة نفسها في عملية سير بالفضاء الشهر الماضي بدون مشاكل، كما استخدمت في السابق أيضا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة