مقتل جندي من الناتو وجرح ثلاثة بشرق أفغانستان   
السبت 1428/3/13 هـ - الموافق 31/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:38 (مكة المكرمة)، 21:38 (غرينتش)

 27 جنديا أجنبيا غالبيتهم من الأميركيين قضوا في أفغانستان منذ مطلع العام (رويترز-أرشيف)

قالت القوة الدولية للمساعدة على إرساء الأمن في أفغانستان (إيساف) التابعة لحلف شمال الأطلسي إن أحد جنودها قتل وأصيب ثلاثة آخرون بجروح خلال عملية في شرق أفغانستان.

ولم توضح جنسيات الضحايا، ولا مكان العملية التي جرت أمس الخميس، واكتفى بيان صادر عنها بالإشارة إلى أن الجنود الجرحى في وضع مستقر.

وينتشر جنود أميركيون في شرق أفغانستان وهي منطقة تشهد اضطرابات عند الحدود مع باكستان. ومنذ مطلع العام الحالي قتل 27 جنديا أجنبيا غالبيتهم من الأميركيين في أفغانستان.

وفي تطور سابق أمس قتل ثلاثة رجال شرطة و13 عنصرا من حركة طالبان في مواجهات بمنطقة ساراو بولاية أوروزغان جنوب أفغانستان.

وفي ولاية قندهار إلى أقصى الجنوب، قتل شرطيان وخطف اثنان آخران في هجوم على مركزهم شنه فجر الخميس عناصر من حركة طالبان في إقليم أرغانداب، حسب ما أعلنه قائد شرطة الولاية عصمت الله أليزاي.

 

طالبان تهدد
من جهة أخرى هدد الملا داد الله الذي يعتبر أحد أبرز قادة طالبان في شريط فيديو بثته قناة "سكاي تي جي 24" الإخبارية أمس الخميس بقتل المترجم الأفغاني للصحفي الإيطالي الذي كانت تحتجزه الحركة وأفرجت عنه في 19 من الشهر الجاري.

 

الملا داد الله ربط الإفراج عن المترجم الأفغاني بإطلاق سراح اثنين من طالبان
وأضاف داد الله أنه يطالب بالإفراج عن "مسجونين اثنين من عناصر طالبان مقابل الإفراج عن المترجم أجمل نقشبندي".

وقد أفرج عن الصحفي الإيطالي في صحيفة "لا ريبوبليكا" دانيالي ماسترو جاكومو بعد احتجازه أسبوعين لدى طالبان مقابل الإفراج عن خمسة من عناصر طالبان كانت تعتقلهم الحكومة الأفغانية.

وفي موضوع ذي صلة، دعت طالبان إلى إطلاق سراح عدد من مقاتليها مقابل الإفراج عن فريق طبي أفغاني من خمسة أشخاص تبنت خطفه قبل يومين في قندهار.

 

وكان أفراد الفريق -وهم طبيب وثلاث ممرضات وسائقهم يعملون في مديرية الصحة- قد خطفوا الثلاثاء في مقاطعة زاهري التي تشهد معارك عديدة وتقع على نحو 30 كلم غرب قندهار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة