القاعدة تهدد بإعدام رهينة فرنسي   
الاثنين 1431/1/25 هـ - الموافق 11/1/2010 م (آخر تحديث) الساعة 18:00 (مكة المكرمة)، 15:00 (غرينتش)
الرهينة الفرنسي بيير كامات اختطف في مالي يوم 25 نوفمبر الماضي (الفرنسية-أرشيف)
هدد ما يسمى بتنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي بإعدام الرهينة الفرنسي بيير كامات ما لم يتم الإفراج عن أربعة من أعضاء التنظيم محتجزين في مالي في غضون 20 يوما.
 
ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصادر قالت إنها مقربة من المفاوضين والوسطاء إن التنظيم طلب فدية, لم تحدد قيمتها.
 
وذكر التنظيم في موقع على الإنترنت تستخدمه جماعات مرتبطة بتنظيم القاعدة أن التنظيم سيعدم بيير كامات ما لم تنفذ مطالبه.
 
وقال التنظيم في بيان "قرر المجاهدون إبلاغ الحكومتين الفرنسية والمالية بشرطهم ومطلبهم الوحيد مقابل إطلاق المختطف الفرنسي بيير كامات ألا وهو إطلاق سراح أسرانا الأربعة الذين اعتقلتهم دولة مالي منذ أشهر عديدة".
 
وحمل البيان الحكومتين "المسؤولية الكاملة" عن حياة الرهينة الفرنسي. ودعا الرأي العام الفرنسي وعائلة المختطف للضغط على إدارة الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي ومنعها من ارتكاب ما سماها الحماقة التي ارتكبها رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون تجاه مواطنه البريطاني.
 
كان تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي قد أعدم في شهر مايو/أيار من العام الماضي الرهينة البريطاني أدوين داير الذي كان خطف على الحدود بين مالي والنيجر في أواخر يناير/كانون الثاني الماضي.
 
يشار إلى أن كامات اختطف في مالي يوم 25 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي وأعلن التنظيم مسؤوليته عن اختطافه إلى جانب ثلاثة مواطنين إسبان.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة