دعوة لكابل للنظر بطعون الانتخابات   
الاثنين 1430/9/18 هـ - الموافق 7/9/2009 م (آخر تحديث) الساعة 22:27 (مكة المكرمة)، 19:27 (غرينتش)
غيبز: على الأفغانيين التعامل مع أي اتهامات بخصوص النتائج (رويترز-أرشيف)

قال المسؤول الإعلامي للبيت الأبيض روبرت غيبز اليوم الاثنين إن المسؤولين الأفغانيين بحاجة للتعامل مع المزاعم الخاصة بوقوع مخالفات في الانتخابات من أجل ضمان نتائج شرعية لانتخابات الرئاسة.
 
وأضاف غيبز للصحفيين أثتاء زيارة قام بها الرئيس باراك أوباما اليوم لمدينة سينسيناتي بولاية أوهايو "الأفغانيون يفرزون الأصوات، وعليهم التعامل مع أي اتهامات موجودة وأن يضمنوا للناس شرعية الانتخابات".

وكانت أرقام صادرة عن لجنة الانتخابات في أفغانستان أظهرت الأحد تقدم الرئيس حامد كرزاي على منافسه الرئيسي عبد الله عبد الله ، في نتائج جزئية بعد فرز الأصوات في نحو  ثلثي مراكز الاقتراع.
 
وحصل كرزاي على 48.6% من الأصوات مقابل 31.7% لعبد الله.
 
وقال عضو اللجنة داود نجفي إن اللجنة ألغت نتائج 447 مركز تصويت بين نحو 28 ألف مركز في البلاد "بسبب حصول تلاعب وعمليات تزوير".

الحديث عن حدوث عمليات تزوير اتسع في الأونة الأخيرة (رويترز-أرشيف)
مخالفات جسيمة

وقد أفادت تقارير للمراقبين الدوليين في أفغانستان بأن الانتخابات الأفغانية شهدت مخالفات جسيمة على مستويات متعددة.
 
وقالت ديميترا أيوانو نائبة رئيس لجنة الأمم المتحدة لمراقبة الانتخابات الأفغانية في تصريحات لصحيفة تاجيسشبيجل الألمانية تنشرها في عددها الصادر غدا الثلاثاء "لقد شهدت الانتخابات تزويرا على نطاق واسع".
 
وأضافت أيوانا "لقد كشفت النتائج التي ظهرت حتى الآن أن هناك أكثر من أربعمائة مركز للانتخابات سجل أعدادا للناخبين تثير الريبة".
 
وذكرت أيوانا أن هذه النتائج كان ينبغي إلغاؤها، وساقت دليلا على ما تقول بإحدى اللجان الانتخابية التي سجلت ستمائة صوت لصالح أحد المرشحين بينما لم يحصل المرشحون الآخرون على أي صوت كما لم تسجل اللجنة وجود أي بطاقة انتخاب باطلة.
 
وأوضحت أيوانا أن معظم هذه النتائج المريبة جاءت من لجان في جنوبي البلاد، وبينت أن مراقبي الأمم المتحدة أوصوا هذه اللجنة بإعادة فرز هذه النتائج التي يصعب إضافتها للنتائج النهائية.
 
وانتقدت أيوانا إزالة النتائج التي اعترض عليها المراقبون الدوليون من موقع اللجنة الانتخابية على شبكة الإنترنت.
 
وتجدر الإشارة إلى أن المراقبين الدوليين للانتخابات الأفغانية يأخذون على الأداء الانتخابي عموما نقص الشفافية وصعوبة الحصول على المعلومات.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة