إيران تستدعي القائم بأعمالها في الأرجنتين للتشاور   
الأربعاء 9/1/1424 هـ - الموافق 12/3/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

شهدت الأزمة القائمة بين إيران والأرجنتين المزيد من التصعيد بعد أن قررت طهران استدعاء القائم بأعمالها في بوينس أيرس محمد علي طباطبائي على خلفية مذكرة توقيف أصدرها القضاء الأرجنتيني بحق أربعة دبلوماسيين إيرانيين.

وذكر المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية حميد رضا آصفي أن طباطبائي استدعي إلى طهران للتشاور بشأن هذه الأزمة، وهدد بأن إيران ستتخذ الإجراءات التي يتطلبها الوضع إذا لم تصلح الحكومة الأرجنتينية خطأها. وأعتبر آصفي أن ملف القضية "تم تسييسه تحت ضغط القوى الصهيونية".

وكانت وزارة الخارجية الأرجنتينية استدعت في وقت سابق طباطبائي وطلبت منه تفسير ردة فعل إيران على مذكرات الاعتقال.

وتأتي هذه الخطوة بعد يومين من تقديم قاض أرجنتيني طلبا إلى الشرطة الدولية (الإنتربول) لاعتقال أربعة دبلوماسيين إيرانيين للاشتباه بتورطهم بتفجير مركز للجالية اليهودية في العام 1994، مما أدى إلى مقتل 85 شخصا.

وأمر القاضي خوان خوسيه غاليلو بهذه الاعتقالات بعد مراجعة لتحقيق أجرته المخابرات الأرجنتينية ربط بين المتهمين وتفجير المركز. وطلب القاضي تعاون الإنتربول في اعتقال المشتبه بهم وتسليمهم للأرجنتين.

وتشمل مذكرات التوقيف وزير الاستخبارات الإيراني السابق علي فلاحيان والمستشار الثقافي السابق في سفارة إيران في الأرجنتين محسن رباني وموظف البريد في السفارة علي بالش عبادي. وثبت القاضي أيضا مذكرة توقيف صادرة منذ 1994 بحق علي أكبر برفاريش وهو موظف حكومي إيراني سابق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة