مصرع ثلاثة في مواجهات بإقليم كشمير   
السبت 1423/7/21 هـ - الموافق 28/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جندي هندي يقف قرب أحد مراكز التصويت في سرينغار (أرشيف)
أعلنت الشرطة الهندية عن مقتل اثنين من المسلحين ورجل شرطة في مواجهة جرت أثناء الليل بولاية كشمير. واندلعت المعركة التي استمرت أربع ساعات عندما قامت قوات خاصة شبه عسكرية بتطويق قرية في مقاطعة بودغام وسط الولاية.

ومن جهة أخرى قام مسلحون بشن هجوم بالصواريخ على منزل سيد عبد الرشيد المرشح من حزب المؤتمر الهندي الحاكم. ويقع المنزل في قرية تقع إلى الجنوب من سرينغار العاصمة الصيفية لإقليم جامو وكشمير.

وقال مسؤول في الشرطة إن أحد الصواريخ التي تم إطلاقها أصاب المنزل بأضرار مادية لكنه لم تقع أي إصابات. وأضاف أن عبد الرشيد -الذي رشح نفسه لعضوية برلمان الولاية المكون من 87 مقعدا- كان في المنزل ساعة الهجوم.

وجرت الجولة الأولى من الانتخابات في السادس عشر من هذا الشهر في حين جرت الثانية في الرابع والعشرين منه في جو سلمي نسبيا رغم تهديدات أطلقها مسلحون كشميريون معارضون لإجراء الانتخابات. وستجري الجولة الأخيرة في الثامن من أكتوبر/ تشرين الأول المقبل.

وتعهدت جماعات كشميرية بإفشال هذه الانتخابات وبقتل كل من يشارك فيها، في حين اكتفت جماعات أخرى بإعلان مقاطعتها. وأدت أحداث العنف التي رافقت الحملة الانتخابية إلى مقتل حوالي 572 شخصا في كشمير منذ الإعلان بدئها في الثاني من أغسطس/ آب الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة