مايكروسوفت تنقذ ملايين الحواسيب من فيروسات مطورين   
الجمعة 1435/9/15 هـ - الموافق 11/7/2014 م (آخر تحديث) الساعة 14:47 (مكة المكرمة)، 11:47 (غرينتش)

قالت شركة مايكروسوفت إنها حررت 4.7 ملايين جهاز على الأقل من أجهزة الكمبيوتر الشخصية المصابة ببرمجيات خبيثة أعدها ونشرها مطورون في الكويت والجزائر.

وقال ريتشارد دومينغوس بوسكوفيتش -المستشار العام المساعد لوحدة محاربة الجرائم الإلكترونية بالشركة- إن مايكروسوفت ستزود قريبا السلطات الحكومية وشركات خدمة الإنترنت في أنحاء العالم بعناوين بروتوكولات الإنترنت للأجهزة المصابة ليمكنها مساعدة المستخدمين في إزالة الفيروسات.

وتابع بوسكوفيتش القول "إن هؤلاء الضحايا لا يدركون حاليا أنهم مصابون".

وأشار إلى أن "عملية التحرير" الأخيرة هي الأنجح من بين عشر عمليات نفذتها وحدة الجرائم الرقمية في مايكروسوفت حتى الآن اعتمادا على عدد الأجهزة المصابة التي أمكن تحديدها.

وحددت مايكروسوفت الأجهزة الشخصية المصابة من خلال اعتراض تواصلها مع أجهزة خوادم في شركة "فيتالويركس" لحلول الإنترنت ومقرها رينو في نيفادا.

وانتقدت فيتالويركس الطريقة التي تعاملت بها مايكروسوفت مع العملية وقالت إن زهاء 1.8 مليون شخص من مستخدميها فقدوا الاتصال بخدمتها على مدى أيام.

واعتذرت مايكروسوفت قائلة "إن سبب التعطيل خطأ تقني، وإنه تمت إعادة الخدمة للمستخدمين".

وبدأت العملية يوم 30 يونيو/حزيران بموجب أمر من محكمة اتحادية واستهدفت برمجيات خبيثة تعرف باسم "بلادابيندي" و"جنكسوس".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة