فنانون بالجزائر يطالبون بإنصافهم   
الأربعاء 1432/6/22 هـ - الموافق 25/5/2011 م (آخر تحديث) الساعة 20:09 (مكة المكرمة)، 17:09 (غرينتش)

وزيرة الثقافة الجزائرية خليدة تومي أكدت أن المحتجين لا يمثلون كل فناني الجزائر
(الجزيرة نت)

نظمت حركة الفنانين الجزائريين والمبدعين الأحرار وقفة احتجاجية أمام المسرح الوطني وسط العاصمة الجزائر للمطالبة بتحسين الوضعية المهنية والاجتماعية للفنانين، وجاء ذلك تزامنا مع انطلاق فعاليات الدورة السادسة لمهرجان المسرح المحترف بالجزائر.

ورفع عشرات المحتجين الذين استغلوا مناسبة افتتاح الدورة لإسماع صوتهم، عدة مطالب تتمثل أساسا في وضع مشروع تمهيدي لقانون الفنان تشارك فيه كامل الكفاءات الفنية "بدون إقصاء".

كما طالبوا بإعادة النظر في أجور الفنانين، من مسرحيين ومطربين  وموسيقيين وتشكيليين، باعتبار أن الأجور التي يتقاضاها الفنان "إهانة لكرامته مقارنة بأجور الفنانين الأجانب" المستقدمين للمشاركة في مختلف المهرجانات الوطنية.

من جهتها ردت وزيرة الثقافة خليدة تومي، بأن المحتجين لا يمثلون كل الفنانين، وأنها انتهت من إعداد مشروع قانون الفنان عام 2005 الذي ينتظر قرار الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، على أن يصدر قريبا.

مهرجان المسرح
وكانت الدورة السادسة لمهرجان المسرح المحترف قد افتتحت أمس بحضور عدة شخصيات فنية محلية وعربية بعرض مسرحية ''''ليالي الموت'''' للمسرح الجهوي لسيدي بلعباس الفائزة بجائزة أفضل عرض مسرحي بالمهرجان الجهوي الأخير بمدينة سيدي بلعباس.

وشهد حفل الافتتاح تكريم عدد من الفنانين العرب، بينهم رياض الخولي من مصر، وعبد المجيد فنيش من المغرب، وشذى سالم من العراق، وقمر أنور الصفدي من الأردن.

وتتنافس على جوائز المهرجان 14 فرقة مسرحية، وتشارك مصر بمسرحية "البروفة الأخيرة" لفرقة "البيت الفني للمسرح" وتونس بمسرحية ''''زريعة إبليس'''' لفرقة ''''فن الضفتين'''' إلى جانب فرق من المغرب والعراق والأردن وسوريا وفلسطين.

ويتضمن برنامج المهرجان الذي يستمر حتى السابع من يونيو/ حزيران المقبل، تنظيم ملتقى حول النقد المسرحي من 28 إلى 30 مايو/ أيار وكذلك 11 ورشة  حول فن المسرح، بالإضافة إلى فتح فضاء حول الفنون التشكيلية وفضاء  لتوقيعات الكتاب وآخر لفن الكلام. 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة