حزب الله: مستعدون للدفاع عن الوزاني   
الخميس 1423/7/27 هـ - الموافق 3/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

شاب لبناني يحمل علم بلاده أثناء سباحته في نهر الوزاني قرب الحدود مع إسرائيل (أرشيف)
أكد حزب الله اللبناني اليوم الخميس أنه جاهز للرد على التهديدات الإسرائيلية والضغوط الأميركية التي تهدف إلى منع لبنان من استغلال مياه نهر الوزاني الواقع جنوبي البلاد.

وقال الشيخ نبيل قاووق مسؤول الحزب إثر تفقده ورشة العمل في مشروع سحب مياه من الوزاني "نؤكد أن المقاومة جاهزة للرد"، وشدد على تمسك حزب الله "بالمقاومة من أجل أي مشروع وطني يتعلق بالسيادة اللبنانية"، مشيرا إلى أن قضية المياه تندرج في هذا الإطار.

وأضاف أمام الصحفيين بعد يومين على استعراض القوة الذي قام به الطيران الحربي الإسرائيلي في الأجواء اللبنانية بما فيه منطقة الوزاني "لن نسمح للتهديدات الإسرائيلية والضغوطات الأميركية بوقف العمل في مشروع الوزاني الذي شارف على نهايته".

نبيل قاووق

واعتبر قاووق أن تحليق الطيران الحربي الإسرائيلي الثلاثاء فوق منطقة الوزاني "رسالة مباشرة إلى لبنان بخصوص مشروع الوزاني"، وقال "نرفض مثل هذه التهديدات".

وأكد مسؤول حزب الله أن "أميركا تتدخل دائما لمصلحة إسرائيل بل هي شريكة لها حتى في موضوع المياه".

وكانت الولايات المتحدة قد دعت الاثنين الماضي كلا من إسرائيل ولبنان إلى التزام الهدوء. واعترض حزب الله بشدة على زيارة خبير مياه أميركي للبنان الأسبوع الماضي للاطلاع على قضية الوزاني التي اعتبر رئيس الحكومة الإسرائيلي أرييل شارون أنها تشكل "سببا للحرب" بالنسبة لإسرائيل.

ومن المتوقع أن يدشن مشروع سحب قسم من مياه الوزاني لتأمين المياه لعشرين قرية حدودية في جنوب لبنان منتصف الشهر الحالي.

ويسمح مشروع سحب مياه الشفة من نهر الوزاني الذي بدأه لبنان قبل أسابيع قليلة
بزيادة حصته من سبعة ملايين متر مكعب سنويا حاليا إلى ما بين تسعة أو عشرة ملايين متر مكعب سنويا. وتبقى هذه الكمية أقل بكثير من حصته التي تبلغ 35 مليون متر مكعب سنويا نص عليها مشروع جونستون عام 1955.

والوزاني أهم رافد لنهر الحاصباني الذي يتابع مجراه في إسرائيل حيث يصب في
بحيرة طبرية, خزان المياه العذبة الرئيسي للدولة العبرية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة