تايوان تطالب الصين بالمرونة لحل الخلافات بينهما   
الأربعاء 1422/7/22 هـ - الموافق 10/10/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تشين شوي بيان

حث الرئيس التايواني تشين شوي بيان الزعماء الصينيين على التخلي عن تفكيرهم القديم في التعامل مع الخلافات القائمة بين الجانبين مع حلول الذكرى التسعين لزوال الحكم الإمبراطوري في الصين.
وأعرب بيان عن أمله بأن ترد بكين إيجابيا على مبادرته السلمية، وتعهد بالمضي قدما في محاولات التقارب مع تايوان.

ودعا بيان في كلمة له أمام أعضاء حكومته ونواب البرلمان بمناسبة ذكرى انتفاضة عام 1911 -التي أطاحت بآخر سلالة إمبراطورية في الصين- الزعماء الصينيين لطي صفحة الماضي وبدء صفحة جديدة في العلاقات بين البلدين.

وقال إن التراث الحضاري الواحد الذي يتقاسمه البلدان والرغبة في الاستفادة من العلاقات التجارية المتبادلة من شأنهما أن يساعدا في إزالة المعوقات السياسية التي تحول دون التقارب بين البلدين. وحذر بيان بكين من مغبة القيام بأي محاولة لغزو جزيرة تايوان.


تصر الصين على ضرورة قبول تايوان لمبدأ "الصين واحدة" شرطا للحوار
بين البلدين
وجاءت هذه التصريحات بعد يوم واحد من مطالبة الرئيس الصيني جيانغ زيمين تايبيه للقبول بمبدأ الصين واحدة. وقال جيانغ إن على الزعماء التايوانيين أن يستجيبوا لمنطق التاريخ ويقبلوا بأن يكونوا جزءا من الصين.

يشار إلى أن لجنة استشارية خاصة عينها الرئيس التايواني أوصت في أغسطس/ آب الماضي بالانفتاح على الصين واقترحت إجراء محادثات معها، لكن بكين رفضت إبرام أي اتفاق مع شوي بسبب تأييد الحزب التقدمي الاشتراكي الذي يترأسه للاستقلال. وتصر الصين على ضرورة قبول شوي لمبدأ "الصين واحدة" شرطا للحوار، لكن شوي يرفض ذلك ويقول إن تلبية هذا الشرط تعني استسلاما من جانب تايوان التي يبلغ تعداد سكانها 23 مليون نسمة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة