بريطانيا تطلب الإفراج عن معتقلين من غير رعاياها بغوانتانامو   
الثلاثاء 1428/7/24 هـ - الموافق 7/8/2007 م (آخر تحديث) الساعة 15:16 (مكة المكرمة)، 12:16 (غرينتش)
براون وسياسة جديدة للإفراج عن سجناء غوانتانامو (الفرنسية-أرشيف)
طلبت بريطانيا رسميا من الولايات المتحدة الإفراج عن خمسة من المعتقلين في سجن غوانتانامو العسكري في كوبا وهم من المقيمين سابقا فيها بصورة قانونية ولكن لا يحملون جنسيتها.

وقال مكتب وزير الخارجية إن وزير الخارجية ديفد ميليباند خاطب نظيرته الأميركية كوندوليزا رايس مطالبا إياها بإطلاق سراح هؤلاء السجناء باعتبار أنهم أقاموا في المملكة المتحدة قبل اعتقالهم.

وأضاف المكتب أن المناقشات بشأن إطلاق سراح المعتقلين قد تأخذ بعض الوقت، مشيرا إلى أن اعتبارات أمنية قد تأخذ في الحسبان عند عودة هؤلاء لبريطانيا.
 
والمعتقلون الخمسة هم السعودي شاكر عامر والأردني جميل البنا والليبي المولد عمر دغايس والإثيوبي بنيام محمد والجزائري عبد النور سمور.

ويعتبر هذا القرار سابقة في عهد رئيس الوزراء البريطاني الجديد غوردون براون وخروجا عن سياسة سلفه توني بلير الذي رفض السعي للإفراج عن سجناء في غوانتانامو لا يحملون الجنسية البريطانية.

ولا يزال نحو 375 معتقلا يقبعون في غوانتانامو، منهم كثيرون محتجزون منذ أكثر من خمس سنوات ومن بينهم مصور قناة الجزيرة سامي الحاج الذي لم توجه له أي تهمة رسمية ولم يحظ بأي محاكمة حتى الآن.
وقد رفضت السفارة الأميركية في الخرطوم أمس منح تأشيرات لوفد برلماني من بلاده لزيارته.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة