سواريز يستقبل بحفاوة في أورغواي ويحصي خسائره   
الجمعة 1435/9/1 هـ - الموافق 27/6/2014 م (آخر تحديث) الساعة 19:42 (مكة المكرمة)، 16:42 (غرينتش)

حظي نجم منتخب أورغواي لويس سواريز باستقبال الأبطال لدى عودته أمس الجمعة إلى بلاده في أعقاب قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) معاقبته بوقفه تسع مباريات دولية ومنعه من أي نشاط كروي لأربعة أشهر، بعد عضه مدافع المنتخب الإيطالي جورجيو كيليني في اللقاء الذي جمع المنتخبين قبل أيام، وهو الحادث الذي بدأت تبعاته المادية تلاحق اللاعب.

وعاد سواريز (27 عاما) إلى أورغواي على متن طائرة خاصة بحسب وسائل الإعلام المحلية، وكان في استقباله مئات المشجعين الذين رفعوا لافتات تحيي لاعب ليفربول الإنجليزي، وكتب على إحداها "لويس.. كل أورغواي إلى جانبك".

وكان رئيس البلاد خوسيه موخيكا الذي كان من أشد المدافعين عن سواريز بعد حادثة عضه لكيليني، يستعد لاستقبال اللاعب في المطار، غير أن تأخر وصول الطائرة دفعه للمغادرة.

وغادر سواريز البرازيل بعد أن حرم من البقاء مع رفاقه ومتابعة لقائهم المقبل بدور الـ16 مع كولومبيا، وسيكتفي بمشاهدة المباراة عبر شاشة التلفزيون في منزل والدته بمنطقة كانيلونيس جنوب البلاد.

video

خسائر مادية
من جانب آخر بدأ سواريز يحصي الخسائر المادية التي سيتكبدها جراء العقوبة المسلطة عليه، فقد قرر مكتب مراهنات يتخذ من جبل طارق مقرا له وقف تعاونه مع اللاعب بعد أن وقّع عقدا معه عقب الموسم الرائع الذي حققه المهاجم في صفوف ليفربول وتتويجه بلقبي أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي الممتاز وأحسن هداف له.

كما قرر صانع التجهيزات الرياضية الألماني "أديداس" وقف استخدام صور سواريز، وقالت متحدثة باسم الشركة لوكالة الصحافة الفرنسية إن الشركة تدعم قرار الفيفا وترفض تصرف اللاعب.

في المقابل اعتبر المدافع الإيطالي كيليني أن العقوبة التي فرضت على سواريز "مبالغ فيها"، وعبّر في موقعه على شبكة الإنترنت عن تضامنه مع اللاعب وعائلته.

وكان الاتحاد الدولي قرر إيقاف سواريز تسع مباريات دولية وإبعاده عن أي نشاط كروي أربعة أشهر، ومنعه من دخول الملاعب في هذه الفترة، مع دفع غرامة بقيمة مائة ألف فرنك سويسري (111 ألف دولار)، بسبب عضه كيليني في لقاء الجولة الثالثة للمجموعة الرابعة بمونديال البرازيل والذي انتهى بفوز أورغواي بهدف نظيف.

وحرم سواريز بالتالي من المشاركة في ما تبقى من مباريات لمنتخب بلاده في المونديال الحالي، وسيغيب عن كأس الأمم الأميركية الجنوبية العام المقبل وبعض مباريات منتخب بلاده في تصفيات كأس العالم المؤهلة إلى مونديال 2018 في روسيا.

ولن يعاود اللاعب نشاطه الكروي في صفوف ناديه ليفربول الإنجليزي إلا أواخر أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة