مسؤول أميركي يلتقي قريبا دبلوماسيا من كوريا الشمالية   
الخميس 1423/11/7 هـ - الموافق 9/1/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بيل ريتشاردسون
أعلن المتحدث باسم البيت الأبيض أن السفير الأميركي السابق لدى الأمم المتحدة بيل ريتشاردسون سيلتقي قريبا مسؤولا كوريا شماليا.
وحصل هان سونغ ريول نائب المندوب الدائم لكوريا الشمالية لدى الأمم المتحدة على تصريح بالسفر من نيويورك إلى نيو مكسيكو لمقابلة ريتشاردسون الذي يشغل الآن منصب حاكم الولاية.

وقال مسؤول أميركي كبير إن وزير الخارجية كولن باول أبلغ ريتشاردسون أن يوضح لهان أنه لا يتحدث باسم الولايات المتحدة وأن يكرر الموقف الأميركي بأن واشنطن على استعداد للحوار ولكنها لن تتفاوض.

وعرضت الولايات المتحدة فتح حوار مع كوريا الشمالية لبحث خططها لتفكيك برنامج أسلحتها النووية ولكنها لن تقدم أي امتيازات جديدة لبيونغ يانغ. وأوضح مسؤولون أميركيون أنهم لن يمنحوا كوريا الشمالية أي امتيازات أو مساعدات نظير وقفها نشاطها النووي لأن ذلك سيكون بمثابة الرضوخ للابتزاز وقد يغري آخرين بأن يحذوا حذوها.

جاء ذلك بعد أن ذكرت مصادر دبلوماسية أجنبية في كوريا الشمالية أن بيونغ يانغ قد توافق على وقف برنامجها النووي إذا أعلنت الولايات المتحدة تأكيدها لما أقره البلدان في بيان مشترك لهما صدر عام 2000 ونص على وقف العداء بين البلدين.

وزير الخارجية الصيني يستقبل نظيره الفرنسي في بكين
وقد رحبت
الصين وفرنسا في ختام مباحثات أجراها وزير الخارجية الفرنسي دومينيك دوفيلبان في بكين مع نظيره الصيني تانغ جيا شوان بموافقة الولايات المتحدة على الحوار مع كوريا الشمالية لنزع فتيل الأزمة بين الطرفين. وحثت الصين الولايات المتحدة على إظهار مرونة في التعامل مع كوريا الشمالية، مؤكدة دعمها للحوار لنزع فتيل الأزمة النووية في شبه الجزيرة الكورية.

وفي سياق متصل أعلن مصدر رسمي في كوريا الجنوبية أن الجارة الشمالية اقترحت عقد اجتماع وزاري بين الكوريتين يوم 21 يناير/ كانون الثاني الجاري في العاصمة سول لمعالجة الأزمة التي نجمت عن استئناف بيونغ يانغ لبرنامجها النووي.

ويشكل الاقتراح الذي يتضمن إجراء محادثات تستمر أربعة أيام ردا على الاقتراح الذي قدمته كوريا الجنوبية الأسبوع الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة