معاقبة إنتر ميلان بخوض أربع مباريات دون جمهور   
الجمعة 1426/3/7 هـ - الموافق 15/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 23:18 (مكة المكرمة)، 20:18 (غرينتش)

الحارس ديدا أثناء الإصابة بكتفه من المقذوفة النارية التي رماها أحد مشجعي الإنتر (الأوروبية)

عاقبت لجنة الانضباط في الاتحاد الأوروبي لكرة القدم اليوم الجمعة فريق إنتر ميلان على الأحداث التي رافقت مباراة إياب ربع النهائي مع جاره ميلان يوم الثلاثاء الماضي، وذلك بخوض ست مباريات من دون جمهور, اثنتان منها مع وقف التنفيذ.

وفرضت اللجنة على إنتر الذي يملك ثلاثة أيام لاستئناف القرار غرامة مقدارها 300 ألف فرنك سويسري (193 ألف يورو). وإذا تكررت هذه الأحداث خلال السنوات الثلاث المقبلة سيلعب المباراتين الموقوف تنفيذهما دون جمهور.

وثبتت اللجنة فوز ميلان 5-صفر في النتيجة الإجمالية لمباراتي الذهاب والإياب، وسيواجه أيندهوفن الهولندي في الدور قبل النهائي.

وكانت المباراة توقفت للمرة الأولى في الدقيقة 72 عندما كان ميلان متقدما 1-صفر بعد إصابة حارسه الدولي البرازيلي ديدا في كتفه بمقذوفة نارية رمى بها أحد المشجعين.

وصب جمهور إنتر جام غضبه بعد إلغاء هدف للاعب الوسط الأرجنتيني أستيبان كامبياسو فبدأ برمي الألعاب النارية التي أصابت إحداها كتف الحارس.

وانسحب لاعبو ميلان من الملعب ليحاول لاعبو إنتر تهدئة جماهيرهم قبل أن يقرر الحكم الألماني ماركوس ميرك دخول لاعبي الفريقين إلى غرف الملابس في الدقيقة 81.

وبعد توقف استمر 25 دقيقة استؤنف اللعب لكن سرعان ما أعلن الحكم وقف المباراة مجددا ونهائيا بعد دقائق قليلة بسبب إطلاق جمهور إنتر من جديد مقذوفات نارية باتجاه أرض الملعب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة