تعويضات لعمال برجي التجارة   
الجمعة 1431/6/29 هـ - الموافق 11/6/2010 م (آخر تحديث) الساعة 14:23 (مكة المكرمة)، 11:23 (غرينتش)

انهيار برجي التجارية في نيويورك عام 2001 حدث هز العالم في حينه (الفرنسية-أرشيف)

ذكرت صحيفة ديلي تليغراف البريطانية أن ضحايا برجي التجارة العالمية في نيويورك سيحصلون على تعويضات مالية تقدر بـ712.5 مليون دولار، وهم أولئك الذين تعرضوا للأدخنة السامة والغبار الناتج عن انهيار البرجين في أحداث الحادي عشر من سبتمبر/أيلول 2001.

وبعد شهور من المباحثات، وافقت شركة التأمين في نيويورك "كابتف إنشورانس كومباني" على زيادة قيمة التعويضات التي كانت تتراوح سابقا بين 575 و657 مليون دولار.

كما وافق محامو الضحايا على تخفيض الرسوم التي يتقاضونها إلى ربع قيمة التعويضات على الأكثر، بعد أن كانوا طالبوا بثلث قيمة التعويضات في وقت سابق.

"
العمال ادعوا أن مدينة نيويورك دفعت بهم للعمل في أنقاض برجي التجارة دون تجهيزهم بالمعدات المناسبة والواقية، مما تسبب لهم في أمراض مثل  السرطان
"
وقال مارك بيرن أحد محامي العمال المدعين المتضررين إن التسوية مع شركة التأمين تشدد على دفع تعويضات مباشرة إلى من وصفهم بالأبطال من الرجال والنساء الذين قاموا بتأدية واجباتهم أثناء انهيار البرجين، غير آبهين بما قد يلحق بهم من أضرار صحية.

دون تجهيزات
وأضاف بيرن "إن التزامنا إزاء موكلينا ما اهتز أبدا على مدار السنوات السبع الماضية، منذ أن أوكلت إلينا القضية، وقد فعلنا كل ما في وسعنا، وخفضنا الرسوم التي نتقاضاها لصالح كل واحد من موكلينا، وذلك لكي يحصلوا على أفضل تعويض ممكن".

واشتكى الآلاف من العمال ورجال الشرطة والمطافئ وغيرهم ضد مدينة نيويورك بدعوى الدفع بهم للعمل في إنقاذ الضحايا ورفع أنقاض موقع برجي التجارة المنهارين إثر أحداث سبتمبر/أيلول دون تزويدهم بالمعدات والتجهيزات المناسبة، حيث يشكو الكثير منهم من مشاكل صحية في أجهزتهم التنفسية كالأزمة الصدرية، ومن علل أخرى مثل أمراض السرطان.


وتتراوح قيمة التعويضات ما بين عدة آلاف وأكثر من مليون دولار لكل ضحية، وذلك حسب درجة الضرر التي يعانيها وحسب المدة التي تعرض فيها للمواد السامة والملوثة أثناء العمل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة