حماس تتهم فتح مجددا بالفبركة والتزوير   
الاثنين 1434/10/6 هـ - الموافق 12/8/2013 م (آخر تحديث) الساعة 23:23 (مكة المكرمة)، 20:23 (غرينتش)
فوزي برهوم (الجزيرة)
وجهت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) مجددا اتهاماتها لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) وأجهزتها الأمنية بفبركة تقارير صحفية وإيصالها لوسائل الإعلام.

واتهمت الحركة فتح بتزويد بعض وسائل الإعلام التونسية المحلية "بتقارير كاذبة ومعلومات مفبركة تستهدف بها حماس والشعب الفلسطيني ومقاومته".

وقال الناطق باسم حماس، فوزي برهوم، في تصريح صحفي إن فتح تقوم من خلال اللجنة الأمنية الإعلامية العليا التي شكلتها ومقرها السفارة الفلسطينية في القاهرة، ويقودها ويزودها ويشرف عليه جهاز المخابرات الفلسطينية في رام الله ومكتب قيادة السلطة في المقاطعة، بالتواصل مع وسائل إعلام مصرية وتونسية.

وأضاف أن اللجنة تتواصل كذلك مع عناصر ومسؤولين من فتح في تونس، وتقوم بتزويد وسائل إعلام تونسية محلية بتقارير كاذبة ومعلومات مفبركة على غرار ما حصل في مصر، تستهدف بها حماس والمقاومة والشعب الفلسطيني ومقاومته ونضالاته.

وقال برهوم "إنهم (فتح) لم يرحموا الجالية الفلسطينية في تونس ولا طلبة الجامعات ولا أي زائر فلسطيني لتونس الشقيقة، بادعاءاتهم أن هؤلاء الفلسطينيين يقومون بتدريب عناصر تونسية من حركة النهضة تدريباً عسكريا".

وأضاف أن "فتح تستخدم نفس السيناريو والمخطط الذي استخدموه في مصر لشيطنة حماس وللتحريض على الإخوان".

ودعا فتح للتوقف فوراً "عن هذا المخطط الخطير الذي لا يخدم سوى العدو الصهيوني"، مطالباً كل الفلسطينيين بـ"العمل على رفع الغطاء الوطني والحزبي والسياسي عن كل المتورطين في هذا التحريض وهذا العمل المشين ومحاسبتهم وفضحهم".

وطالب وسائل الإعلام التونسية "بعدم التعاطي مع كل هذه الاتهامات والأكاذيب والتقارير المفبركة".

وسبق أن نفت حركة فتح صحة الوثائق التي نشرتها حماس وقالت إنها تظهر دور فتح والمخابرات الفلسطينية في تحريض القاهرة ضدها وضد قطاع غزة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة