امرأة سوداء تترشح للمرة الأولى للرئاسة الفرنسية   
الأحد 16/9/1422 هـ - الموافق 2/12/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جاك شيراك
تشهد الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في فرنسا العام المقبل نزول امرأة سوداء إلى ساحة المنافسة لأول مرة في مواجهة المرشحين المحتملين الأوفر حظا وهما الرئيس الحالي جاك شيراك ورئيس الوزراء الفرنسي ليونيل جوسبان برغم عدم إعلانهما ترشيح نفسيهما حتى الآن.

فقد عين حزب اليسار الراديكالي العضو في ائتلاف اليسار الحاكم كريستيان توبيرا (50 عاما) نائبة رئيس الحزب كمرشحة لخوض الانتخابات الرئاسية في أبريل/ نيسان ومايو/ أيار المقبلين.

وكريستيان أم لأربعة أولاد وحائزة على شهادة الدكتوراه في العلوم الاقتصادية والزراعة الغذائية، وتابعت دراسات عليا في الإتنولوجيا الأفريقية الأميركية، وكانت قد أعدت اقتراح قانون يطلب باعتبار العبودية جريمة ضد الإنسانية.

وأسست المرشحة اليسارية عام 1993 حركتها السياسية الخاصة (والوالواري)، وانضمت أخيرا إلى مجموعة (راديكاليون, مواطنون وخضر) وهي مجموعة يسارية مدافعة عن البيئة.

وقد ترشح للرئاسة الفرنسية حتى الآن 14 شخصية فرنسية، ويأتي في مقدمة المرشحين المحتملين الأكثر حظا الرئيس الحالي اليميني جاك شيراك، ورئيس الوزراء الاشتراكي ليونيل جوسبان رغم عدم إعلان ترشيحهما حتى الآن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة