اعتداءات من مستوطنين على فلسطينيين   
الاثنين 3/10/1433 هـ - الموافق 20/8/2012 م (آخر تحديث) الساعة 20:32 (مكة المكرمة)، 17:32 (غرينتش)
اعتداءات المستوطنين على الفلسطينيين تكررت رغم وعود الحكومة الإسرائيلية بمعاقبتهم (الجزيرة نت)
تعرضت عائلة فلسطينية السبت من قرية نحالين بقضاء بيت لحم لاعتداء من مستوطنين يهود في حين أعلنت الشرطة الإسرائيلية عن اعتقالها سبعة إسرائيليين يهود بتهمة الاعتداء على شاب عربي ليلة الجمعة بشارع يافا بالقدس الغربية مما أدى إلى إصابته بجروح بالغة.

وقال مراسل الجزيرة في القدس إلياس كرام إن اعتداءات المستوطنين اليهود المتطرفين على الفلسطينيين أصبحت متكررة في الآونة الأخيرة رغم السياسة المعلنة من الحكومة الإسرائيلية التي وعدت بمعاقبة المعتدين.

وأوضح كرام أن مستوطنين يهودا ألقوا بزجاجة حارقة على سيارة أجرة كانت على متنها عائلة فلسطينية فأصابوا ستة من أفرادها بحروق من الدرجة الثانية والثالثة بينهم طفلان، ونقل شاب منها إلى العناية المركزة.

من جهة أخرى قالت الناطقة باسم الشرطة الإسرائيلية لوبا السمري إن أربعة شبان وشابتين من القصر قد تم اعتقالهم إضافة إلى شاب بالغ في الـ19 من العمر فيما يتصل بقضية الاعتداء على الشاب العربي جمال صبحي الجولاني (17 عاما) من القدس الشرقية ليلة الجمعة الماضية.

وأوضحت أن التحقيقات مستمرة مع المعتقلين، وأشارت إلى أنه يُستدل من التحقيقات على أن أفراد هذه المجموعة ضالعون مركزيون في واقعة الاعتداء. وأضافت أن إصابة الشاب الأصبحي لا تزال خطيرة وأنه أصيب بسكتة قلبية.

وقال الفتى الإسرائيلي المعتقل المتهم بتوجيه الضربة إلى الشاب الفلسطيني قبل دخوله قاعة المحكمة في القدس اليوم الاثنين للصحفيين "أنا لست آسفا على ما فعلت، ولا يهمني أن يموت، لقد اشترك في ضربه نحو أربعين فتى".

ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن وسائل الإعلام الإسرائيلية وصفها للاعتداء على الشاب الأصبحي بأنه هجوم دافعه "الكراهية" وأن من أهداف التحقيق معرفة هل له دوافع سياسية أيضا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة