واشنطن قلقة من البرنامج النووي السوري   
الخميس 1423/8/4 هـ - الموافق 10/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جون بولتون
اتهمت الولايات المتحدة سوريا بمحاولة تطوير برامجها النووية والصاروخية، وقالت إنها تشعر بقلق شديد حيال هذه البرامج.

وقال وكيل وزارة الخارجية جون بولتون في كلمة أمام لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ إن واشنطن مازالت تشعر بقلق بالغ من أن البرامج النووية والصاروخية لإيران ودول أخرى منها سوريا مازالت تستفيد من التكنولوجيا والخبرة الروسية.

وكان مسؤولون أميركيون شكوا مرارا من مساعدة روسيا لبرامج الصواريخ السورية، ولكن بولتون لم يورد في كلمة سابقة له في مايو/ أيار الماضي عن انتشار أسلحة الدمار الشامل ذكرا لسوريا وبرنامجها النووي.

وأحالت وزارة الخارجية الاستفسارات على تقرير لوكالة المخابرات المركزية في 30 يناير/ كانون الثاني الماضي يقول إن البرنامج النووي السوري مخصص للأغراض البحثية والمدنية.

وأشار التقرير إلى أن سوريا من الموقعين على معاهدة حظر الانتشار النووي وتخضع لإجراءات فحص شاملة من خلال الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وقال التقرير "توسيع إمكانيات الحصول على الخبرة الروسية قد يتيح فرصا لسوريا لزيادة قدراتها إذا قررت السعي من أجل الأسلحة النووية، وسوف نستمر في مراقبة برنامج سوريا للأبحاث والتطوير النووي بحثا عن أي مؤشرات على خطط لإنتاج أسلحة".

وقال مسؤولو وزارة الخارجية إنهم ليس لديهم تفسير فوري للقلق الجديد الذي يساور واشنطن بشأن البرنامج.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة