محطة الفضاء الدولية فردت أحد جناحيها   
الاثنين 1421/9/8 هـ - الموافق 4/12/2000 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رواد الفضاء بعد إتمام العملية
نجح رواد الفضاء على متن مكوك الفضاء الأميركي "أنديفور" في تركيب نظام جديد للطاقة الشمسية في محطة الفضاء الدولية. وكانت العملية قد أرجئت لعدة ساعات بعد أن حال توقف مفاجئ دون انفتاح أحد جناحي الألواح الشمسية بشكل كامل.

وتمكن رائدا الفضاء الأميركيان جو تانر وكارلوس نوريغا ظهر أمس من تثبيت الجناحين اللذين يمتدان عبر المكوك بطول 73 مترا وتغطيهما آلاف الخلايا الكهروضوئية التي ستحول ضوء الشمس إلى تيار كهربائي مباشر.

كما نجح رائد الفضاء برنت جيتر عن طريق الكمبيوتر في نشر الجناح الأيمن.

ويحاول المهندسون معرفة سبب الخلل الذي منع إنفتاح الجناح الأيسر والعمل على إصلاحه اليوم أو غداً.

وقالت وكالة الفضاء الأميركية ناسا إن الجناحين اللذين تكلفا 60 مليون دولار يمكنهما توليد 65 كيلو واط، أي ما يعادل أربع مرات من الطاقة الكهربائية التي ينتجها جناحا الألواح الشمسية الروسية المثبتة على المحطة الفضائية حاليا.

وبدون هذه الكمية الإضافية من الكهرباء لن يكون بمقدور ناسا إطلاق مختبرها الفضائي في يناير/ كانون الثاني القادم.

ويتعين على ناسا تركيب ثلاث مجموعات أخرى من هذه الأجنحة الشمسية حتى عام 2006، وهو الموعد المحدد لاستكمال بناء محطة الفضاء الدولية.

يشار إلى أن كل جناح مصمم للعمل لمدة 15 عاما، وسيظل قادرا على الاستمرار حتى في حالة حدوث أي خلل في خلاياه الشمسية.

ومن المقرر أن يكمل تانر ونوريغا في وقت لاحق من هذا الأسبوع جميع الإمدادات الكهربائية اللازمة للجناحين وتركيب المعدات الأخرى على المحطة الفضائية.

وكانت رحلة مكوك الفضاء أنديفور قد انطلقت الخميس الماضي من مركز كندي الفضائي بولاية فلوريدا، ومن المقرر أن يعود يوم 11 ديسمبر/ كانون الأول الحالي.

ومحطة الفضاء الدولية هي مشروع مشترك يتكلف 60 مليار دولار وتشارك فيه الولايات المتحدة وروسيا وأوروبا واليابان وكندا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة