الكونغرس يهدد بمعاقبة الفلسطينيين إذا استمرت الانتفاضة   
الخميس 1422/4/6 هـ - الموافق 28/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أقرت لجنة في الكونغرس الأميركي اليوم مشروع قانون جديد خاص بالمساعدات الخارجية يقضي بفرض عقوبات صارمة على منظمة التحرير الفلسطينية في حال فشلها في وقف ما وصفته بأعمال العنف ضد إسرائيل.

ويطالب مشروع القرار الخاص بالمساعدات الخارجية والذي حظي بموافقة اللجنة الفرعية للشؤون الخارجية في مجلس النواب، الرئيس الأميركي جورج بوش بتحديد ما إذا كانت المنظمة قد وفت بتعهداتها بإدانة "الإرهاب واتخاذ إجراءات ضد مثيري العنف" أم لا.

وفي حال عدم تمكن البيت الأبيض من تأكيد ذلك يتعين عليه إما غلق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن أو اعتبار المنظمة جماعة إرهابية أو تقليص المساعدات الإنسانية المقدمة إلى الضفة الغربية وقطاع غزة.

وكانت اللجنة الفرعية قد بدأت مناقشة مشروع القرار في نفس اليوم الذي بدأ فيه رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون زيارته لمقر الكونغرس.

،،
شارون:
الانتفاضة الفلسطينية أحدثت زلزالا كبيرا في المنطقة منذ سبتمبر/ أيلول الماضي

وطالب شارون النواب الأميركيين بالتعبير عن تضامنهم مع إسرائيل ضد الانتفاضة الفلسطينية التي أحدثت زلزالا كبيرا في المنطقة منذ سبتمبر/ أيلول الماضي على حد قوله.

وللتعبير عن تضامنها مع إسرائيل وافقت اللجنة الفرعية على تخصيص مبلغ 2.04 مليار دولار على شكل مساعدات عسكرية لإسرائيل في ميزانية السنة المالية لعام 2002 التي تبدأ في الأول من أكتوبر/ تشرين الأول القادم.

وخفضت مبلغ المساعدات الاقتصادية المقدمة إلى مصر بنحو 40 مليون دولار أي إلى مبلغ 655 مليون دولار، لكنها أبقت على مساعداتها العسكرية لها والبالغة 1.3 مليار دولار. كما أبقت اللجنة على المساعدات العسكرية والاقتصادية المقدمة للأردن على حالها أي 225 مليون دولار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة