كيف تشتري لعب أطفالك؟   
الاثنين 11/7/1434 هـ - الموافق 20/5/2013 م (آخر تحديث) الساعة 15:34 (مكة المكرمة)، 12:34 (غرينتش)
الدمية الآمنة ينبغي أن تخلو من أية حواف أو زوايا حادة أو أجزاء يمكن أن تتفكك بسهولة (الألمانية)

حذر خبير سلامة المنتجات الألماني رالف ديكمان من إمكانية أن تحتوي ملابس ولعب الأطفال على مواد تسبب السرطان، ولذلك فهو يوصي الآباء باتباع بعض الإجراءات البسيطة عند شراء ملابس وألعاب طفلهم كي يضمنوا سلامة المنتج وصحة الطفل.

وأوضح ديكمان -وهو خبير لدى الهيئة الفنية لمراقبة الجودة بمدينة كولونيا- أنه ينبغي على الآباء استخدام حاسة الشم لديهم عند فحص الملابس أو الألعاب للتعرف على ما إذا كانت تحتوي على مواد ضارة بالصحة أم لا، محذرا من إمكانية احتواء الكثير من المنتجات المصنوعة من المطاط مثلا على لدائن محظورة الاستعمال ويمكن أن تتسبب بإصابة الطفل بأمراض سرطانية وتؤثر سلبيا على هرموناته.

وشرح الخبير أنه يمكن التفريق بين الرائحة الطبيعية للمنتج وبين الرائحة الدالة على احتوائه على مواد ضارة، ذلك أن الرائحة النفاذة للغاية أو التي ليس لها علاقة بالرائحة المتعارف عليها مؤشر على احتواء اللعبة على مواد ضارة. فمثلا يجب أن تنبعث رائحة الجلد من السلع المصنوعة من الجلد، أما إذا انبعثت رائحة المطاط بشكل زائد على الحد من الأحذية المطاطية فيفضل حينئذ عدم شرائها.

ونصح ديكمان بألا توضع هذه المنتجات المطاطية -سواء كانت ملابس أو ألعابا- في غرفة الطفل وألا تتلامس مع بشرته.

يجب أن تلائم اللعب عمر الطفل فلا تحتوي على قطع صغيرة يمكن أن يبتلعها فيختنق (الأوروبية)

فحص المنتج قبل الشراء
وأوصى الخبير بفحص الملابس واللعب عند شرائها من خلال الانتباه إلى ما إذا كانت تحتوي على حواف أو زوايا حادة يمكن أن تجرح الطفل، أو أن يحتوي القميص على أزرار يمكن أن تسقط منه، أو أن تحتوي الدمية على أجزاء يمكن أن تتفكك بسهولة مما يؤدي لبلع الطفل لها واختناقه. ونصح الآباء بالاستعلام من البائع عما إذا كان بإمكانهم فحص المنتج أم لا قبل القيام بذلك، لأن هناك الكثير من المتاجر تلزم العميل بشراء القطعة التي قام بفتح عبوتها.

ولتجنب خطر شراء منتجات رديئة أو محتوية على مواد تضر بالطفل، يوصي خبير السلامة بضرورة الانتباه أيضا إلى اختيار المتاجر والشركات المنتجة، مشددا على ضرورة الاستعلام عن جودة وكفاءة هذه الشركات جيدا. والقاعدة الأفضل هي اختيار المتاجر الكبيرة والمصنعين الموثوقين الذين لديهم نظام ضمان جودة خاص بهم، إذ عادة لا تسعى مثل هذه المتاجر وراء تحقيق أرباح سريعة، وإنما تهتم بتحقيق سمعة طيبة بالمقام الأول. ولذلك فهم يفحصون منتجاتهم بدقة ويطالبون المصانع التي يتعاملون معها بتوفير شهادة سلامة المنتج مع السلع، مشددا على عدم شراء أية سلع مجهولة المصدر عبر الإنترنت.

كما نبه ديكمان إلى ضرورة التحقق من وجود العلامة الدالة على سلامة اختبار السلع على المنتج الذي يتم شراؤه، والتي تشير إلى خضوع كل من المنتج والمصنع للفحص أيا كان مقره بالعالم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة