محادثات أسترالية إندونيسية حول الهجرة غير القانونية   
الخميس 1422/6/18 هـ - الموافق 6/9/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رجال أمن أستراليون يعتقلون طاقم السفينة الإندونيسية التي أقلت عددا من المهاجرين غير القانونيين إلى سواحل جزيرة كريسماس الأسترالية (أرشيف)
وصل وزير الخارجية الأسترالي ألكسندر داونر إلى إندونيسيا لينضم إلى وزيرين أستراليين آخرين سبقاه إلى جاكرتا لإجراء محادثات مع مسؤولين إندونيسيين تتعلق بإمكانية التعاون بين البلدين لوضع حد لمشكلة الهجرة غير القانونية.

وقال داونر عقب وصوله إلى جاكرتا إن المحادثات بين الجانبين ستتناول أهمية التعاون بين أستراليا وإندونيسيا وبلدان أخرى لإيجاد حل دولي لمشكلة طالبي اللجوء والذين يصلون السواحل الأسترالية بطريقة غير قانونية.

وسيلتقي داونر ووزيرا الدفاع والهجرة الأستراليان مع عدد من الوزراء الإندونيسيين وبعض قيادات الجيش والشرطة في وقت لاحق اليوم.

وقال رئيس الوزراء الأسترالي جون هوارد اليوم إن بلاده ستحث جاكرتا على السماح لها ببناء مركز احتجاز لطالبي اللجوء بإندونيسيا في محاولة للقضاء على الانتقال غير القانوني للناس بين البلدين.

وقال هوارد إن أستراليا مستعدة لتمويل بناء مخيم يمكن فيه احتجاز المهاجرين المتسللين الذين يتخذون إندونيسيا منطلقا إليها.

ويجيء هذا الاقتراح بعد رفض أستراليا استقبال 433 طالبا للجوء أغلبهم أفغان كانوا على متن سفينة الشحن النرويجية تامبا التي انتشلتهم من على متن قارب إندونيسي كان على وشك الغرق قبالة سواحل جزيرة كريسماس النائية في المحيط الهندي في 26 أغسطس/ آب الماضي.

وتبحر سفينة للبحرية الأسترالية الآن حاملة ركاب سفينة الشحن غير المرغوب فيهم في طريقها إلى دولة بابوا نيو غينيا التي أبدت استعدادها لاستقبالهم حلا للمشكلة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة