الفيروسات تزيد حالات العته لدى مرضى القلب المسنين   
الجمعة 1424/6/18 هـ - الموافق 15/8/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أظهرت دراسة أجراها باحثون فنلنديون أن فيروس هربس الذي يسبب عددا من الأمراض قد يزيد من مخاطر إصابة مرضى القلب المسنين بالعته.

وتوصلت الدراسة التي أجرتها جامعة هلسنكي إلى أن المسنين المصابين بالأنواع الشائعة من فيروس هربس يتعرضون بنسبة أكبر لتدهور قدراتهم الذهنية.

وتؤكد الدراسة أن مرضى القلب الذين يوجد لديهم أجسام مضادة لنوعين من فيروسات هربس يصل احتمال إصابتهم بالعته إلى 1.8 مرة مثل المصابين بنوع واحد من فيروسات هربس أو غير المصابين به.

وأجرى الفريق تحاليل لنحو 383 من مرضى القلب بحثا عن الأجسام المضادة لفيروس "هربس سمبليكس1" والذي يسبب قرح نزلات البرد و"هربس سمبليكس2" المسبب للهربس التناسلي والنوع الثالث من هربس الذي يتسبب في تضخم الخلايا.

وعلى الرغم من شيوع النوع الثالث فإنه لا يتسبب في ظهور أعراض العته إلا لدى مرضى الإيدز أو ضعاف الحالة الصحية لأسباب أخرى.

وقال رئيس فريق البحث الدكتور تيمو ستراندبرج إن الالتهاب الفيروسي من أحد أسباب العته موضحا أنه إذا كانت هذه الفيروسات من مسببات العته فإنه يمكن علاجه أو الوقاية منه بالتطعيم أو بالعقاقير المضادة للفيروسات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة