محادثات أميركية كورية شمالية بجنيف   
الاثنين 1432/11/21 هـ - الموافق 17/10/2011 م (آخر تحديث) الساعة 12:19 (مكة المكرمة)، 9:19 (غرينتش)

كوريا الشمالية وأميركا أجرتا محادثات في يوليو لبحث استئناف المباحثات السداسية (الفرنسية)

قال مصدر دبلوماسي في كوريا الجنوبية اليوم إن كوريا الشمالية والولايات المتحدة سوف تجريان جولة ثانية من الاجتماعات الثنائية الأسبوع المقبل في مدينة جنيف السويسرية، لمناقشة المباحثات السداسية المتوقفة بشأن برامج الأسلحة النووية الكورية الشمالية.

وقال المصدر -الذي رفض الإفصاح عن هويته- لوكالة يونهاب الكورية الجنوبية للأنباء "علمت أن حوارا على مستوى عال سوف يجرى بين كوريا الشمالية وأميركا في جنيف"، مضيفا أن الجانبين ربما يلتقيان في 26 أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

وكان المسؤولون الكوريون الشماليون والأميركيون أجروا محادثات مبدئية في نيويورك في يوليو/تموز الماضي للتعرف على إمكانية استئناف المباحثات السداسية التي تضم أيضا كوريا الجنوبية والصين وروسيا واليابان.

وكان كبيرا المبعوثين النوويين للكوريتين قد التقيا الشهر الماضي للمرة الثانية لمناقشة شروط استئناف المباحثات المتعددة الأطراف، ولكن لم ترد أنباء عن إحراز تقدم ملموس.

اقرأ أيضا:
تطورات برنامج كوريا الشمالية النووي

وقد علقت المباحثات السداسية -التي تهدف لإقناع كوريا الشمالية بالتخلي عن برامج أسلحتها النووية مقابل الحصول على مساعدات اقتصادية وسياسية-  منذ أن انسحبت منها بيونغ يانغ في أبريل/نيسان 2009، ثم أجرت كوريا الشمالية ثاني تجربة نووية لها بعد شهر.

وتصر سول وواشنطن على أن تعلق بيونغ يانغ جميع أنشطتها النووية التي تشمل برنامج تخصيب اليورانيوم والسماح لمفتشي الأمم المتحدة بمراقبة عملية التعليق، وذلك كشروط مسبقة لاستئناف المباحثات السداسية، ومع ذلك تصر كوريا الشمالية على استئناف المباحثات دون أي شروط مسبقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة