مرسي يطالب بتطوير البحث العلمي بمصر   
الجمعة 1434/6/2 هـ - الموافق 12/4/2013 م (آخر تحديث) الساعة 5:35 (مكة المكرمة)، 2:35 (غرينتش)
الرئيس مرسي يمنح الجائزة لأحد المكرمين في عيد العلم (رويترز)
حث الرئيس المصري محمد مرسي رجال الأعمال والقطاع الخاص على المشاركة بقوة في تطوير البحث العلمي والتعليم في مصر.
 
وقال مرسي في مناسبة الاحتفال بعيد العلم إن مصر تحتل المركز الحادي والأربعين على مستوى العالم في البحث العلمي والمرتبة الرابعة في الشرق الأوسط. ووافق الرئيس على تخصيص يوم ثابت من كل عام ليكون عيدا للعلم لتكريم العلماء والباحثين، مشددا على أن الأبواب مفتوحة بين مؤسسة الرئاسة والعلماء بدون حاجز.

وقد قاطع مرسي مذيع الحفل ليقدم بنفسه الدكتور أحمد عزيز كمال أستاذ كلية الهندسة بجامعة القاهرة حيث كان من ضمن المكرمين، وقال الرئيس إن الدكتور عزيز كان أحد المشرفين على رسالة الماجستير الخاصة به في مشروع الطاقة الشمسية، حيث إنه كان أول مشروع للطاقة الشمسية في مصر.

وافق الرئيس مرسي الخميس على ترقية كبار قادة القوات المسلحة، وندد بما سماه حملة تشويه ضد الجيش بعد أن اتهمت صحيفة الغارديان البريطانية الجيش بالتعذيب والقتل أثناء ثورة 2011

ترقية
من جهة أخرى وافق الرئيس مرسي الخميس على ترقية كبار قادة القوات المسلحة، وندد بما سماه حملة تشويه ضد الجيش بعد أن اتهمت صحيفة الغارديان البريطانية الجيش بالتعذيب والقتل أثناء ثورة 2011.
   
فقد صدق مرسي على ترقية قادة الأفرع الرئيسية للقوات المسلحة إلى رتبة  الفريق، وهم: الفريق أركان حرب عبد المنعم إبراهيم بيومي قائد قوات الدفاع الجوي، والفريق أركان حرب يونس السيد حامد المصري قائد القوات الجوية، والفريق أسامة أحمد أحمد الجندي قائد القوات البحرية.

وقال مرسي إن "هذه الترقية إنما تؤكد على ضرورة أن ننتقل بالقوات المسلحة إلى مستويات أكبر وأن يكافأ ويرقى قياداتها بما يستحقون من تقدير".

وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط أن الرئيس مرسي اتخذ القرار في اجتماع المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي عقد "لتهدئة الموقف وإزالة الاحتقان الذي طال أبناء القوات المسلحة نتيجة حملة التشويه والإساءة التي تتعرض لها مؤسستهم العسكرية".

ونقلت الوكالة عن مصدر عسكري، لم تسمه، قوله إن الرئيس مرسي أكد في الاجتماع رفضه لمحاولات تشويه المؤسسة العسكرية أو الإساءة لها أو لقادتها، وعبَّر عن تقديره والشعب المصري لدور القوات المسلحة الوطنية والمشهود لها بالكفاءة في حماية البلاد.

وذكر بيان لرئاسة الجمهورية أن المجلس الأعلى للقوات المسلحة اجتمع مساء الخميس برئاسة الدكتور محمد مرسي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، بمقر الأمانة العامة لوزارة الدفاع.

وأضاف البيان أن الرئيس مرسي أكد على دور القوات  المسلحة في حماية الوطن والذود عن أراضيه.

وكانت صحيفة الغارديان البريطانية ذكرت أن مرسي تجاهل منذ يناير/كانون الثاني تقريرا سريا من لجنة لتقصي الحقائق أوصى بالتحقيق مع قادة عسكريين كبار بشأن جرائم ارتكبت أثناء ثورة يناير 2011 التي أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك.
 
وكان الناطق الرسمي باسم رئاسة الجمهورية إيهاب فهمي نفى، في سياق مؤتمر صحفي عقده مساء الأربعاء، ما يتردَّد عن وجود خلاف بين مؤسسة الرئاسة والقوات المسلحة، مؤكداً أنه لا يوجد خلاف على الإطلاق والرئاسة تكن للمؤسسة العسكرية كل الاحترام كقيادات وضباط وجنود لدورهم في حماية الحدود وحماية الأمن المصري.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة