مخاوف من انتقال الإصابة بإنفلونزا الطيور بين البشر   
الجمعة 1425/8/23 هـ - الموافق 8/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 13:45 (مكة المكرمة)، 10:45 (غرينتش)
أدى انتشار الوباء بين الطيور إلى ذبح أكثر من 100 مليون دجاجة في عشرة بلدان آسيوية (رويترز)
حذرت منظمة الصحة العالمية في تايلند من أن عدوى مرض أنفلونزا لطيور قد انتقلت على الأرجح للمرة الأولى مباشرة بين البشر.
 
وجاء هذا التحذير بعد أن سجلت ثلاث وفيات مشتبه فيها بالمرض القاتل بداية هذا الشهر في شمال تايلاند بعد ملامسة أحدهم لدجاجة مصابة.
 
وقال ممثل المنظمة في بانكوك كومارا راي إن المعطيات الحالية تثير مخاوف من احتمال انتقال العدوى من إنسان إلى آخر.
 
وتجري المنظمة حاليا تجارب لتحديد ما إذا كان هؤلاء الأشخاص قد أصيبوا بالتأكيد بفيروس H5N1 الذي سبق وأودى بحياة تسعة أشخاص في المملكة منذ بداية العام.
 
فقد أصيبت طفلة في الـ11 من عمرها بالمرض في 2 سبتمبر/ أيلول وتوفيت بعد عشرة أيام بينما أصيب صبي في الـ13 في الـ15 من الشهر نفسه. كما توفيت والدة الطفلة الاثنين الماضي.
 
وأعرب وزير الصحة التايلندي سودارات كيورافان وخبراء آخرون عن قلقهم من أن تكون أم الطفلة وكذلك خالتها التي نقلت إلى المستشفى وهي تعاني من أعراض مشابهة, أصيبت بالمرض بعدوى مباشرة من الطفلة, إذ لم يثبت بعد أنهما كانتا على صلة مباشرة بالطيور المصابة.
 
وتخشى منظمة الصحة العالمية من أن يتحول فيروس H5N1 إلى خلية منشأ أكثر عدوى للإنسان وأن يتسبب بوباء. وقد لاحظت ست دول آسيوية هي تايلند وماليزيا وفيتنام والصين وإندونيسيا وكمبوديا, معاودة ظهور فيروس فتاك بين الطيور في الأسابيع القليلة الماضية بعد فترة هدوء استمرت بضعة أشهر.
 
وأودت الإصابة بفيروس أنفلونزا الطيور بحياة 28 شخصا في فيتنام وتايلاند منذ ديسمبر/ كانون الأول الماضي. وأدى انتشار الوباء بين الطيور إلى ذبح أكثر من 100 مليون دجاجة في عشرة بلدان آسيوية وتسبب بنكبة في صناعة اللحوم البيضاء في تايلاند التي تعد المصدر الرابع للدجاج في العالم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة