متمردو ساحل العاج يشاركون في اجتماع للحكومة   
الخميس 1424/2/1 هـ - الموافق 3/4/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

سيدو ديارا عقب اجتماع مع زعيم حركة التمرد في بواكيه (أرشيف)
انضم المتمردون لحكومة اقتسام السلطة في ساحل العاج حيث شارك وزراؤهم في اجتماع للحكومة بالعاصمة ياموسوكرو. وتضم الحكومة الجديدة برئاسة سيدو ديارا وزراء من حزب الرئيس لوران غباغبو والمعارضة السياسية والمتمردين.

وكانت الحركة الوطنية لساحل العاج، كبرى حركات التمرد، قد اتهمت غباغبو بالتراجع عن اتفاق السلام ورفضت الانضمام إلى اجتماعين سابقين للحكومة.

وحذرت الحركة الوطنية من أنها ستنسحب مرة أخرى إذا لم تنفذ مطالبها بشأن تقديم ضمانات لوزرائها في مدينة أبيدجان العاصمة الاقتصادية للبلاد. كما انتقد متحدث باسم الحركة قيام غباغبو بتعيين وزير الدفاع والأمن دون التشاور مع المتمردين.

وتشهد ساحل العاج حربا أهلية منذ أن حاول المتمردون الإطاحة بالرئيس لوران غباغبو بانقلاب في سبتمبر/ أيلول الماضي. ومنذ ذلك الحين استولت ثلاث جماعات للمتمردين على شمالي البلاد وقطاعات واسعة في الغرب، كما قتل آلاف الأشخاص في هذه الأحداث.

وتوصلت أطراف النزاع لاتفاق بوساطة فرنسية في يناير/ كانون الثاني ينص على إنشاء حكومة لتقاسم السلطة، لكن جماعات المتمردين الثلاث رفضت شغل مناصبها الوزارية التسعة الممنوحة لها قائلة إن الرئيس غباغبو تنصل من بنود في الاتفاق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة