المعارضة الكوبية تنهي اجتماعها وتنتخب لجنة للتنسيق   
الأحد 1426/4/13 هـ - الموافق 22/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 10:37 (مكة المكرمة)، 7:37 (غرينتش)
المعارضة تصوت لانتخاب لجنة تنسيق (رويترز)
أنهت المعارضة الكوبية السبت أول اجتماع لها قرب العاصمة هافانا دون مقاطعة من قبل السلطات الكوبية وسط دعوات تطالب بالحرية والتغيير الديمقراطي.
 
وانتخب المشاركون في الاجتماع الذي استمر على مدى يومين وضم مختلف جماعات المعارضة لجنة مكونة من 36 عضوا لتولي مسؤولية التنسيق بين أنشطة المعارضة التي تعاني من التشتت.
 
وكانت الشرطة اعتقلت مراقبين من أوروبا وطردت عددا من البرلمانيين والصحفيين لمنعهم من حضور الاجتماع أمس في خطوة تهدد بتوتير العلاقات بين كوبا والاتحاد الأوروبي.
 
وقالت وزارة الخارجية الإيطالية إن صحفيا اعتقل وهو في طريقه إلى الاجتماع ووضع على طائرة متجهة إلى أوروبا، في حين صرح دبلوماسي بولندي بأن كوبا طردت ثلاثة صحفيين بولنديين ورحلتهم إلى المكسيك.
 
وفي مدريد قال مسؤولون إن اثنين من الأعضاء السابقين بمجلس الشيوخ الإسباني رحلا الخميس بعد يوم من وصولهما إلى كوبا من أجل الاجتماع كما طرد نائب آخر الجمعة.
 
وأثارت هذه التصرفات استنكار الاتحاد الأوروبي الذي هدد بفرض عقوبات على كوبا، في حين استدعت إيطاليا وإسبانيا سفيري كوبا في روما ومدريد لتفسير سبب هذا الطرد.
 
وأعربت المفوضية الأوروبية في بروكسل عن أسفها تجاه هذه الخطوة. وقال المتحدث باسم المفوضية "تلك ليست الخطوات المناسبة"، محذرا من أن الاتحاد الأوروبي ربما يعيد فرض عقوبات على كوبا في أوائل يونيو/ حزيران المقبل.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة