وزير الدفاع البريطاني يعترف بشراسة المقاومة بأفغانستان   
الأربعاء 1427/8/27 هـ - الموافق 20/9/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:38 (مكة المكرمة)، 21:38 (غرينتش)

القوات الأجنبية باتت تواجه مقاومة شرسة من طالبان (الفرنسية)

اعترف وزير الدفاع البريطاني ديس براون بأن المقاومة التي يبديها عناصر حركة طالبان في جنوب أفغانستان كانت "أقوى من المتوقع".

وقال في خطاب ألقاه في المعهد الملكي للخدمات المتحدة في لندن إن "قدرة عناصر طالبان على الصمود أمام الخسائر الفادحة التي تكبدوها كانت مفاجأة حقيقية، مما يستدعي بذل جهود إضافية أكثر مما توقعنا".

تأتي هذه التصريحات بعد وقوع ثلاث هجمات وتفجيرات في أنحاء أفغانستان أمس أوقعت 22 قتيلا بينهم أربعة جنود كنديين من القوة الدولية للمساعدة على إرساء الأمن في أفغانستان (إيساف).

كما تأتي بعد يومين على عملية ميدوزا في الجنوب التي سمحت بحسب إيساف بطرد مقاتلي طالبان من أحد معاقلهم في منطقة بنجاوي باشمول في ولاية قندهار.

وفي هذا السياق واصلت القوات الأفغانية وإيساف عملياتها العسكرية ضد قوات طالبان. وقالت القوات الأفغانية إنها قتلت 11 من متمردي طالبان في اشتباكين الليلة الماضية في ولاية هلمند الجنوبية حيث يتمركز آلاف الجنود البريطانيين.

من ناحية ثانية قالت الشرطة الأفغانية إنها اعتقلت أربعة أشخاص على صلة بالقاعدة وضبطت أكثر من عشر قنابل كانت ستستخدم ضد قوات حكومية وأجنبية في كابول.

وفي حادث منفصل أعلنت حركة طالبان إنها قتلت تركياً كان قد خطف الشهر الماضي بعدما تجاهلت شركة البناء التركية التي كان يعمل لصالحها مهلة لمغادرة أفغانستان.

وقال قاري محمد يوسف المتحدث باسم طالبان إن الحركة أعدمت الرهينة بالرصاص.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة