خاتمي يتهم واشنطن باختلاق الأعداء لتبرير الإنفاق العسكري   
الاثنين 1423/11/25 هـ - الموافق 27/1/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

محمد خاتمي يتفقد حرس الشرف الهندي لدى وصوله نيودلهي أول أمس
قال الرئيس الإيراني محمد خاتمي الذي يزور الهند حاليا إن بعض الأوساط في الولايات المتحدة وفي الدول الغربية اختلقت عدوا جديدا لتبرير الإبقاء على الميزانيات العسكرية الضخمة التي يرى بعض منتقدي واشنطن أنها لم تعد ضرورية بعد انهيار الكتلة الشيوعية.

ونقلت مصادر صحفية هندية عن خاتمي قوله الأحد أمام أساتذة جامعيين وأعيان من الطوائف المسلمة في نيودلهي إن بعض الأوساط في الغرب تشن حملات نفسية لتقديم الإسلام على أنه يدعو معتنقيه لاستخدام العنف, وأن على واشنطن اللجوء إلى القوة لمواجهة هذه التهديدات, في إشارة على ما يبدو إلى تنظيم القاعدة وسلة دول محور الشر التي وضع الرئيس الأميركي جورج بوش فيها العراق وإيران وكوريا الشمالية.

وأوضح أن بعض الأشخاص في الولايات المتحدة التي تعتبر دولة عظمى يختلقون أعداء محتملين من أجل البقاء في السلطة وتخصيص ميزانيات كبيرة لمواصلة سياستهم التوسعية.

ونبه الرئيس الإصلاحي المسلمين إلى ما أسماها بعض الأخطاء التي وقعوا فيها, داعيا إياهم إلى الخروج بأفكار جديدة للسماح للإسلام بالاستمرار. وأعرب خاتمي في هذا الإطار عن تأييده للديمقراطية التي تحتوي على "شوائب أقل من الديكتاتورية", مشددا على أهمية التمييز بين الإسلام والأفعال التي تشن باسم الإسلام.

وكان خاتمي حضر أمس الاستعراض العسكري الذي أقامته نيودلهي بمناسبة الذكرى الثالثة والخمسين لتأسيس الجمهورية الهندية. وعرضت صواريخ قادرة على حمل رؤوس نووية يمكنها الوصول لأهداف داخل باكستان والصين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة