أمير قطر يتقدم مستقبلي شعلة الألعاب الآسيوية   
الأحد 1427/11/6 هـ - الموافق 26/11/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:48 (مكة المكرمة)، 21:48 (غرينتش)
أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني وحرمه يحتفيان بالسفير الفخري للشعلة الشيخ جوعان بن حمد (الفرنسية)

تقدم أمير دولة قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني مستقبلي شعلة دورة الألعاب الآسيوية الخامسة عشرة "الدوحة 2006" لدى وصولها عصر اليوم إلى مرفأ مدينة الرويس شمال البلاد على متن قارب خليجي تقليدي قادمة من مملكة البحرين.
 
وشاركت في استقبال الشعلة حرم أمير الدولة الشيخة موزة بنت ناصر المسند وولي العهد الشيخ تميم بن حمد آل ثاني الذي يرأس اللجنة الأولمبية وكذلك اللجنة العليا المنظمة للدورة، وكذلك الشيخ جاسم بن حمد آل ثاني الممثل الشخصى للأمير، بالإضافة إلى ما يقرب من 25 ألف شخص يتقدمهم الوزراء وكبار المسؤولين وجميع القيادات الرياضية ورموز الرياضة والفن والثقافة.
 
وجاء وصول موكب الشعلة بقيادة سفيرها الفخري الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني بعد رحلة طويلة شملت 15 دولة وإقليما بالقارة الآسيوية.
 
ووصلت الشعلة على متن سفينة أتت من البحرين التي كانت آخر محطة لها، بعد جولة استمرت منذ الثامن من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي. 
 
وقام الشيخ جوعان بإيقاد المرجل الرئيسي للشعلة بمدينة الرويس التي تبعد نحو 120 كلم شمالي العاصمة الدوحة، ثم بدأت بعد ذلك المسيرة على الأراضي القطرية والتي تنتهي بوصول الشعلة يوم الجمعة المقبل ملعب خليفة الدولي الذي يستضيف حفل افتتاح الدورة التي تقام بالفترة من الأول إلى الخامس عشر من ديسمبر/كانون الأول المقبل.
 
وسيحمل "شعلة أهل الكرم" حوالي ألف مقيم بقطر يمثلون 67 جنسية على مدى سبعة أيام عبر مناطق الزبارة ودخان وخور العديد وسيلين والوكرة والخور.
 
وتوجهت الشعلة إلى العاصمة الهندية نيودلهي التي استضافت الألعاب الآسيوية الأولى عام 1951، ثم انتقلت إلى كوريا الجنوبية واليابان والفلبين والصين وماكاو وهونغ كونغ وإندونيسيا وتايلند وإيران وعُمان والإمارات والكويت والبحرين قبل عودتها إلى قطر.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة