القبارصة الأتراك يحثون أنقرة على عدم الاعتراف بقبرص   
الجمعة 1426/7/1 هـ - الموافق 5/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 20:21 (مكة المكرمة)، 17:21 (غرينتش)
طلعت قال إن تركيا لا يمكنها الاعتراف بقبرص كما هي عليه الآن (الأوروبية-أرشيف)
قال رئيس الجزء التركي من قبرص محمد علي طلعت إن تركيا لا يمكنها أن تعترف بجمهورية قبرص كما هي عليه الآن قبل إيجاد حل لأزمتها وتوحيدها.
 
وجاءت تصريحات طلعت متناغمة مع ما صرح به رئيس وزراء تركيا رجب طيب أردوغان أمس من أن بلاده لن تقبل شروطا جديدة قبل بدء محادثات انضمامها للاتحاد الأوروبي بعد شهرين, في إشارة إلى تصريحات رئيس وزراء فرنسا دومينيك دوفيلبان بأنه "لا يعقل بدء هذه المحادثات دون اعتراف تركي بجمهورية قبرص".
 
وأكد وزير خارجية فرنسا فيليب دوست بلازي أمس في لقاء مع صحيفة لوموند ما ذهب إليه دو فيلبان قائلا إنه "من غير غير المقبول أن تريد دولة الالتحاق بالاتحاد, بينما لا تعترف بأحد أعضائه".
 
وقد وقعت تركيا الأسبوع الماضي بروتوكولا جمركيا -وهي خطوة ضرورية لبدء محادثات الانضمام- مع عشر دول التحقت بالاتحاد الأوروبي مؤخرا بما فيها قبرص, لكنها أرفقته ببيان منفصل يشدد على أن الاتفاق لا يرقى إلى اعتراف رسمي بقبرص.
 
وقد ظلت قبرص مقسمة إلى جزأين تركي ويوناني منذ اجتياح القوات التركية لجزئها الشمالي عام 1974, حيث أقيمت عليه حكومة لا تعترف بها إلا تركيا, بينما التحق الجزء اليوناني بالاتحاد الأوروبي قبل 15 شهرا.
 
وقد تعثرت خطة عرضتها الأمم المتحدة لإعادة توحيد الجزيرة المتوسطية تنص على إقامة اتحاد كونفدرالي بين القبارصة الأتراك واليونانيين في الجزيرة يسمح لكل من تركيا واليونان بإبقاء قوات فيها. 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة