كوريا الشمالية تتعهد بالدفاع عن نظامها الاشتراكي   
الثلاثاء 1422/10/16 هـ - الموافق 1/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بيونغ يانغ
تعهدت كوريا الشمالية اليوم بالدفاع عن النظام الاشتراكي في البلاد ضد أي هجوم محتمل تقوم به الولايات المتحدة الأميركية وحلفاؤها. ودعت إلى وقف الاعتماد على القوى الخارجية من أجل الإسراع في إنجاز الوحدة في شبه الجزيرة الكورية.

وعبرت صحف الحكومة والحزب الحاكم والجيش في افتتاحية مشتركة عن عزم الجيش والشعب الكوري على الدفاع بحزم عن الفكر الاشتراكي ونظامه وقضيته.

وتوقعت الافتتاحية أن تتحقق في عام 2002 قفزة كبيرة إلى الأمام باتجاه بناء دولة قوية. وناشدت الكوريين الشماليين تنفيذ تعاليم الزعيم كيم جونغ إيل حتى النهاية لتحقيق أفضل النتائج بالأعمال وليس بالأقوال.

ودعت الافتتاحية التي تمثل بيان الزعيم الكوري بمناسبة العام الجديد الكوريتين إلى وقف اعتمادها على القوى الخارجية من أجل تحقيق تقدم على طريق إعادة توحيد البلدين.

وطلبت الافتتاحية من السلطات في سول عدم التضحية بالمصالح الوطنية من أجل أطراف خارجية، وجددت مطالبتها بانسحاب القوات الأميركية من كوريا الجنوبية على الفور.

يشار إلى أن 37 ألف جندي أميركي يرابطون في كوريا الجنوبية بموجب اتفاقية دفاع مشترك تم توقيعها أثناء الحرب الكورية التي جرت من عام 1950 وحتى 1953.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة