فتح توقف انتخاباتها بقطاع غزة بعد احتجاجات مسلحين   
الثلاثاء 1426/10/28 هـ - الموافق 29/11/2005 م (آخر تحديث) الساعة 0:16 (مكة المكرمة)، 21:16 (غرينتش)

فرسان العاصفة احتجوا على قوائم الناخبين (الفرنسية)

قررت حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) وقف انتخاباتها التمهيدية بقطاع غزة لاختيار مرشحيها في انتخابات المجلس التشريعي يوم 25 يناير/كانون الثاني المقبل.

وأكد بيان للجنة المركزية المشرفة على تلك العملية إلغاء الانتخابات بجميع دوائر القطاع، بسبب ما وصف بتجاوزات خطيرة لا يمكن معها استمرار العملية الانتخابية.

وأعلن النائب إبراهيم أبو النجا المسؤول بلجنة الإشراف أن بعض مراكز الاقتراع تعرضت "لاعتداء" وأحرقت وسرقت الصناديق. وتقرر أيضا إرجاء الانتخابات التمهيدية برفح وبعض مناطق شمال قطاع غزة لموعد لاحق.

وذكر شهود عيان أن مسلحين فلسطينيين أطلقوا النار في الهواء واقتحموا عدة مراكز احتجاجا على قوائم الناخبين. وذكر متحدث باسم فصيل فرسان العاصفة أن "هذه انتخابات شكلية وغير حقيقية وقائمة الفائزين تم تحديدها مسبقا".

يتنافس بالانتخابات التمهيدية بقطاع غزة 323 مرشحا بينما يبلغ عدد الأعضاء المسجلين بالحركة والذين لهم حق الاقتراع بقطاع غزة 320 ألفا. وأبرز مرشحي فتح بقطاع غزة وزير الشؤون المدنية المستقيل محمد دحلان ومدير المخابرات الفلسطينية السابق اللواء أمين الهندي وأمين سر الحركة أحمد حلس وعضو لجنة التعبئة والتنظيم سمير المشهراوي.

وفي الانتخابات التمهيدية لفتح برام الله في الضفة الغربية، حاز أمين سر الحركة المعتقل بإسرائيل مروان البرغوثي على 96% من الأصوات متقدما على 45 مرشحا بدائرته.

ويقول محللون إن نجاح القيادات الشابة في تحقيق أداء قوي بالانتخابات التمهيدية، يمكن أن يساعد الرئيس محمود عباس في مواجهة حركة المقاومة الإسلامية (حماس) التي تشارك بالانتخابات التشريعية لأول مرة.

مواجهات متكررة عند الجدار العازل قرب القدس (رويترز)
انتخابات القدس
أعلنت فتح أيضا أنها ستجري غدا الثلاثاء للمرة الاولى انتخابات تمهيدية بالقدس الشرقية المحتلة. وصرح المسؤول بالحركة في القدس الشرقية صلاح الزحيكة أن 23 ألف عضو سيختارون 12 ممثلا لهم من بين 41 مرشحا بمدينة القدس.

وأضاف الزحيكة أن إسرائيل التي تحظر أي نشاط للسلطة الفلسطينية بالقدس الشرقية "لن تستطيع حظر الانتخابات التمهيدية لأن اتفاق أوسلو لا يحظر نشاطات التنظيمات التابعة لمنظمة التحرير داخل القدس".

من جهته قال رئيس الأمن الداخلي الإسرائيلي جدعون عزرا إن الشرطة لن تمسح بإجراء الانتخابات التمهيدية بالبلدة القديمة أو حي الطور والعيسوية وسلوان وبيت حنينا وشعفاط. لكنه أكد إمكانية إجرائها في بلدات الرام وبير نبالا والضاحية والعيزرية وأبو ديس.

وجاء القرار الإسرائيلي بينما اندلعت مصادمات بين الشباب الفلسطيني وجنود الاحتلال خلال احتجاجات على الجدار العازل قرب القدس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة