تدمير عربة للاحتلال وجرح جنديين إسرائيليين بغزة   
الثلاثاء 1425/4/6 هـ - الموافق 25/5/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عجوز فلسطينية وسط أنقاض منزلها الذي دمرته قوات الاحتلال برفح (الفرنسية)

أفادت مراسلة الجزيرة في فلسطين بأن عبوة ناسفة انفجرت قرب آلية عسكرية إسرائيلية لدى مرورها على مقربة من بلدة القرارة على الجانب الفلسطيني من معبر كيسوفيم شمالي قطاع غزة. وأشارت المراسلة إلى أنه لم تقع إصابات في صفوف الجنود.

وفي هجوم آخر أصيب جنديان إسرائيليان بجروح برصاص مسلحين فلسطينيين في وسط القطاع. وكانت مصادر الجيش الإسرائيلي اعترفت بسقوط قذيفة صاروخية على مقر عسكري في مستوطنة كفار داروم في القطاع.

وفي الضفة الغربية فرضت قوات الاحتلال حظرا للتجوال على المنطقة المحيطة بالحرم الإبراهيمي في مدينة الخليل في أعقاب إصابة مستوطن إسرائيلي بجراح طفيفة إثر إلقاء شبان فلسطينيين عبوة ناسفة على مجموعة من المستوطنين المسلحين. في حين تقوم قوات الاحتلال بعمليات تمشيط واعتقال.

وتزامن ذلك مع اعتقال قوات الاحتلال عشرة فلسطينيين في بلدة دورة بالخليل، وقرية الخضر في بيت لحم، وبلدة العيزرية شرق القدس المحتلة وفي جنين.

التطورات برفح
أهالي رفح يعيشون أوضاعا مأساوية بعد أن دمر الاحتلال منازلهم (الجزيرة)
وبينما أعلنت قوات الاحتلال إنهاء عمليتها العسكرية في رفح جنوبي قطاع غزة المعروفة باسم (قوس قزح) بعد عدوان استمر نحو أسبوع، أعلن وزير الدفاع الإسرائيلي شاؤول موفاز أن العمليات العسكرية لقوات الاحتلال ستبقى مفتوحة في المنطقة مادام من أسماهم الإرهابيين يواصلون تهديد الإسرائيليين.

وكانت قوات الاحتلال سحبت وحداتها من منطقة رفح في إجراء اكتنفه الغموض، بعد عملية عسكرية دامت قرابة أسبوع، وخاصة في حيي تل السلطان والبرازيل، وقتل خلالها عشرات الفلسطينيين ودمرت عشرات من منازلهم، ولم تسلم منها شبكة الصرف الصحي والطيور والحيوانات. وقد وصف الأهالي ما حلَّ بديارهم نتيجة العمليات الإسرائيلية بأنه أشبه ما يكون بزلزال مدمر.

وفي سياق متصل أعلن ممثل الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا استعداد الاتحاد لإرسال بعثة لتقصي الحقائق إلى قطاع غزة. ورهن سولانا ذلك بإعلام الاتحاد بشروط عملية الانسحاب من القطاع، وكذلك حصول انسحاب إسرائيلي كامل بشكل يضمن نهاية الاحتلال بشكل نهائي.

وفي الإطار نفسه نفى مستشار الأمن القومي السابق للرئيس الفلسطيني محمد دحلان وجود أي تنسيق معه من قبل الحكومة الإسرائيلية للعب دور ما في قطاع غزة في حال تنفيذ إسرائيل خططها في الانسحاب أحادي الجانب من القطاع.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة