محاكمة رئيسة وزراء بنغلاديش السابقة بتهمة الابتزاز   
الخميس 1429/1/10 هـ - الموافق 17/1/2008 م (آخر تحديث) الساعة 12:55 (مكة المكرمة)، 9:55 (غرينتش)

حسينة واجد محاطة برجال الأمن بطريقها للمحكمة (الفرنسية-أرشيف)
أجلت جلسة محاكمة رئيسة وزراء بنغلاديش السابقة الشيخة حسينة واجد التي بدأت اليوم بتهمة الابتزاز إلى يوم الاثنين القادم، استجابة لمطالب أعضاء هيئة الدفاع، الذين اشتكوا من أن سلطات السجن منعتهم من مقابلة الشيخة حسينة لإعداد الدفاع.

وأكد أحد محامي الدفاع، أن الهيئة ستجهز دفاعها في ثلاثة أيام.

وحسب مصدر في المحكمة فإن الشيخة حسينة اقتيدت هي وابن عمها الشيخ سليم الذي كان يشغل منصب وزير في حكومتها إلى قفص الاتهام، حيث وجه لهما القاضي محمد عزيز الحاج رسميا تهمة الابتزاز.

وتتعلق هذه التهمة بحصول الشيخة حسينة على ثلاثين مليون تاكا (440 ألف دولار) من رجل أعمال حين كانت حسينة في السلطة في الفترة ما بين عامي (1996-2001).

وينفي المتهمان التهمة المنسوبة إليهما، كما تحاكم غيابيا في نفس القضية شقيقة حسينة الوحيدة الشيخة ريحانة التي تعيش في الخارج، والتي اعتبرتها الشرطة فارة من العدالة.

وحسب مسؤولين في المحكمة، فإنه من المقرر أن يصدر الحكم ضد الشيخة حسينة خلال شهرين.

يذكر أن رئيسة الوزراء السابقة تواجه تهمة أخرى بالابتزاز، وستنظر فيها المحكمة قريبا، وهي تتعلق بابتزاز رجل أعمال آخر، والحصول منه على خمسين مليون تاكا، أثناء فترة رئاستها للحكومة، وهي التهمة التي تنفيها حسينة بشدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة