دعوة أممية لتسريع تشكيل حكومة وفاق بليبيا   
السبت 1437/4/27 هـ - الموافق 6/2/2016 م (آخر تحديث) الساعة 8:59 (مكة المكرمة)، 5:59 (غرينتش)

دعا المبعوث الأممي إلى ليبيا مارتن كوبلر إلى سرعة تشكيل حكومة الوفاق الوطني، محذرا من تمدد "الإرهاب"، بينما أكد عضو بالمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق توافق أعضاء المجلس على تشكيل الحكومة.

وعقب لقائه رئيس مجلس النواب في طبرق عقيلة صالح قويدر، عقد كوبلر مؤتمرا صحفيا مساء أمس الجمعة شدد فيه على ضرورة أن تكون ليبيا موحدة لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية، مضيفا "وهذا ما ستفعله الحكومة الجديدة المزمع تشكيلها بعد أيام".

وأكد أنه "يتواصل مع أطراف فاعلة في ليبيا لتمكين حكومة الوفاق الوطني من مباشرة عملها من العاصمة طرابلس فور تشكيلها".

وفي ذات السياق، صرحت مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني بأن أفضل شرط لمحاربة تنظيم الدولة بليبيا يتمثل في تشكيل حكومة الوفاق الوطني والعمل معها في إطار شراكة.

من ناحية ثانية، قال عضو بالمجلس الرئاسي لوكالة الأناضول إنه تم التوافق على تشكيل حكومة مكونة من 12 وزيرا، حيث سيكون هناك خمسة وزراء من غرب ليبيا، وأربعة آخرون من الشرق، وثلاثة من الجنوب، موضحاً أن خلافاً ما زال قائماً بشأن وزارة الدفاع.

ومن جانبه، قال السفير الليبي بالمغرب عبد المجيد سيف النصر إن مشاورات المجلس الرئاسي لا تزال مستمرة بمدينة الصخيرات المغربية لتشكيل الحكومة، ولفت إلى أن "الاجتماعات مغلقة، حيث انطلقت منذ الأربعاء الماضي، وعندما سيتم التوصل إلى نتائج سيتم الإعلان عنها".

أما فتحي بنعيسى المستشار الإعلامي لرئيس حكومة الوفاق فقال في منشور على مواقع التواصل الاجتماعي إنه تم تعيين فتحي المجبري ناطقا رسميا باسم المجلس الرئاسي، وأحمد حمزة مقررا.

وأضاف بنعيسى أن "هناك عدة تصورات أمام المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني بشأن عدد الوزارات، يقوم المجلس بدراستها من ناحية إيجابيات وسلبيات كل منها".

ووقعت وفود عن المؤتمر الوطني العام بطرابلس ومجلس النواب المنحل في طبرق والنواب المقاطعين لجلسات الأخير، إضافة إلى وفد عن المستقلين، اتفاقا يوم 17 ديسمبر/كانون الأول الماضي، يقضي بتشكيل حكومة وحدة وطنية برئاسة فائز السراج في غضون شهر من التوقيع.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة