حماس تنفي إطلاق صواريخ على إسرائيل   
الأحد 27/7/1433 هـ - الموافق 17/6/2012 م (آخر تحديث) الساعة 14:06 (مكة المكرمة)، 11:06 (غرينتش)
 
حماس سبق أن أطلقت صواريخ على إسرائيل وتبنتها لكنها نفت علاقتها بالإطلاق الأخير (الفرنسية-أرشيف)

نفت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) اتهامات إسرائيلية لها بالوقوف وراء إطلاق صواريخ من نوع غراد من سيناء المصرية على جنوب إسرائيل بناء على طلب من جماعة الإخوان المسلمين في مصر.
 
وقال المتحدث باسم حماس سامي أبو زهري للصحفيين في غزة إن "الاتهامات الإسرائيلية محاولة فاشلة لخلط الأوراق تهدف للتحريض على حماس والإخوان المسلمين بمصر". وشدد على أن حركته "لا علاقة لها بمثل هذه الحوادث وهي تحصر عملها ضد إسرائيل داخل الأراضي الفلسطينية فقط".

واعتبر أبو زهري أن الاتهامات الإسرائيلية لحركة الإخوان المسلمين "تأتي في ظل التقدم الكبير الذي أحرزته الجماعة في المشهد السياسي المصري".

ووفقا لتقارير إسرائيلية فإن الصواريخ التي سقطت أول أمس الجمعة في منطقة قريبة من منطقتي عوفدا وميتسبي رامون الواقعة شمال إيلات جنوب إسرائيل أطلقت بناء على طلب من قيادات بارزة في جماعة الإخوان المسلمين في مصر.

وذكرت صحيفة هآرتس أن مجموعة من بدو سيناء هي التي أطلقت الصواريخ بناء على طلب من حماس، موضحة أن حماس لم تكن صاحبة الفكرة وإنما استجابت لطلب من جماعة الإخوان المسلمين التي أرادت وقوع مثل هذا العمل قبيل الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية في مصر.

وأعلن الجيش الإسرائيلي أمس السبت العثور على آثار صاروخ من نفس الطراز في النقب الغربي، حيث سقط الصاروخان في أرض خلاء دون إحداث خسائر بشرية أو مادية.

يذكر أن محافظ شمال سيناء اللواء السيد عبد الوهاب مبروك نفى أمس تقديرات عسكرية إسرائيلية تفيد بأن صاروخا عثر على بقاياه شمال إيلات أمس السبت أطلق من منطقة سيناء داخل الأراضي المصرية.

وبدوره طلب نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس موسى أبو مرزوق عدم الزج باسم حركته في معارك مصر الانتخابية الداخلية، نافيا ما أثارته مؤخرا وسائل إعلامية مصرية مختلفة عن تسلل عناصر فلسطينية تنتمي إلى حماس إلى الأراضي المصرية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة