إضراب عام يشل مدينة صناعية بجنوب بنغلاديش   
الأحد 1422/5/16 هـ - الموافق 5/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعمال عنف في بنغلاديش (أرشيف)
تسبب إضراب عام دعا إليه سياسيون في بنغلاديش اليوم ولمدة 24 ساعة احتجاجا على مقتل زعيم سياسي في إصابة مدينة كولنا الصناعية في جنوب البلاد بالشلل.

وقال شهود عيان ومسؤولون إن قوات إضافية للشرطة نشرت للحيلولة دون تصاعد أعمال العنف في المدينة بعدما قتل مجهولون بالرصاص الليلة الماضية سردار عبد الرزاق وهو زعيم محلي من رابطة عوامي.

وألقت الرابطة التي تتزعمها رئيسة وزراء البلاد السابقة الشيخة حسينة واجد بالمسؤولية على نشطاء من حزب بنغلاديش الوطني الذي ترأسه زعيمة المعارضة خالدة ضياء.

الشيخة حسينة
وقال مسؤولون إن الإضراب الذي دعت إليه الرابطة تسبب في إغلاق المتاجر والكثير من المكاتب وبعض مصانع مدينة كولنا الواقعة على بعد 335 كلم من داكا.

وأضافوا أنه لم ترد أنباء عن وقوع أعمال عنف في الساعات الأولى من الإضراب الذي بدأ في وقت مبكر من صباح اليوم.

وأوضحت الشرطة أن التوتر ساد أيضا مقاطعة فيني في جنوب شرق البلاد على بعد نحو 150 كلم من العاصمة داكا بعد طعن أحد أعضاء حزب بنغلاديش الوطني أمس.

وأسفرت المصادمات بين ناشطي الحزبين المتنافسين عن سقوط 35 قتيلا على الأقل منذ أن سلمت الشيخة حسينة السلطة لحكومة مؤقتة يوم 15 يوليو/ تموز في ختام فترة ولايتها التي امتدت خمس سنوات.

ويرأس الحكومة المؤقتة كبير القضاة السابق لطيف الرحمن الذي سيشرف على إجراء انتخابات برلمانية أوائل أكتوبر/ تشرين الأول كما ينص الدستور.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة