أندية "ثورة الياسمين" تعيد رسم خريطة كرة القدم بتونس   
الخميس 1436/8/23 هـ - الموافق 11/6/2015 م (آخر تحديث) الساعة 0:23 (مكة المكرمة)، 21:23 (غرينتش)

مجدي بن حبيب-تونس

تغيرت خارطة كرة القدم في تونس بعد صعود ثلاثة أندية من جنوب البلاد ووسطه للدوري الممتاز للمرة الأولى في تاريخه ليرتفع عدد النوادي المنتمية لهذه المناطق منبع اندلاع ثورة الحرية والكرامة إلى ثمانية، وهو ما يمثل نصف عدد أندية دوري الدرجة الأولى.

واعتبرت الأوساط الرياضية أن صعود اتحاد بن قردان وأولمبيك سيدي بوزيد ومستقبل القصرين دفعة واحدة يمثل ثورة جديدة شملت قطاع الرياضة ويعد تغييرا لشكل الخريطة الكروية وإنصافا لشباب هذه المناطق التي كانت وراء اندلاع ثورة الحرية والكرامة في يناير/كانون الثاني 2011.

 الجليدي العرف: أندية الجنوب والوسط لم تكن تتمتع بحظها في التنمية والبنية التحتية الرياضية (الجزيرة)

ثورة الكرة
وحسب الجليدي العرف رئيس اتحاد بنقردان أول الأندية التي حجزت مكانها بمصاف "النخبة" فإن صعود ثلاثة أندية تنتمي للمناطق التي أججت الثورة يشكل مظهرا من مظاهر تغيير الواقع الاقتصادي والاجتماعي والتنموي بهذه المناطق ورغبة في استرجاع حقوق شبابها بعد سنوات من التهميش.

يقول العرف للجزيرة نت "بعيدا عن التأويلات السياسية لم تكن الأندية المنتمية للجنوب والوسط تتمتع بحظها في التنمية والبنية التحتية الرياضية التي تعتبر رافدا من روافد تطور كرة القدم بهذه الربوع وإحدى أكبر دعائم نجاحها في ضمان مكانة مرموقة وسط المشهد الكروي".

وتابع "في غياب فضاءات رياضية وملاعب اقتصرت اهتمامات الشباب بالمناطق التي كانت وراء اندلاع للثورة على المطالبة بالتشغيل، ولكن بعد الثورة توسعت الطموحات وأصبحت منصبة على تحقيق نقلة في الشأن الرياضي، وتجسمت في صعود الاتحاد لأول مرة في تاريخه فضلا عن ارتقاء سيدي بوزيد ومستقبل القصرين".

ويعتبر العرف أن طموحات ناديه لن تتوقف عند اللعب ضمن الدوري الممتاز، بل ستشمل ضمان مراتب مرموقة وتقديم مستوى يعكس المكاسب التي تحققت لشباب هذه الجهات في كل القطاعات.

 عبد القادر العافي: صعود ناديه يعد بمثابة الهدية لشباب ثورة الرابع عشر من يناير 2011 (الجزيرة)

من جهته قال رئيس أولمبيك سيدي بوزيد عبد القادر العافي إن صعود ناديه يعد بمثابة الهدية لشباب ثورة الرابع عشر من يناير 2011 وتأكيدا على أن ثورة تونس على الأنظمة السابقة لم تقتصر على الجوانب الاجتماعية وإنما شملت الرياضة التي كانت قطاعا مهمشا من قبل السلطات في السابق.

وقال العافي للجزيرة نت "تسلمنا مهمة رئاسة الأولمبيك في 2011 عندما كان ينشط بالدرجة الثالثة وفي ظرف أربع سنوات نجحنا في الارتقاء به إلى مصاف الدوري الممتاز رغم الصعوبات المادية التي تظل العائق الأكبر لتطوير كرة القدم في الجهات المهمشة.

وكشف أن خارطة الكرة في تونس تغيرت بعد الثورة نتيجة مراجعة السياسات الخاصة بالقطاع الرياضي والتي قطعت مع ظاهرة اختلال فرص النجاح وأصبحت تمنح أندية الجنوب والوسط حظها من الدعم المالي.

خارطة جديدة
في المقابل نفى مدرب مستقبل القصرين فاروق الجنحاوي وجود علاقة تربط صعود ثلاثة أندية من الجنوب والوسط بما عاشه ساكنو تلك المناطق من تهميش في العهد السابق.

وقال الجنحاوي للجزيرة نت "قد تكون الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية المتردية حافزا للأندية لتحقيق نتائج باهرة، ولكني أستبعد أية تأثيرات لثورة الحرية والكرامة وراء صعودها إلى الدوري الممتاز.

ماهر السنوسي: نتائج دوري الدرجة الثانية تعكس مصداقية الهياكل المشرفة على الكرة في تونس (الجزيرة)

وكشف أن تواضع نتائج أندية الجنوب والوسط طيلة العقود الماضية يعود بالأساس لضعف الموارد المالية وعزوف الشركات عن توقيع عقود رعاية توفر عائدات مالية قارة للنوادي.

وقاد الجنحاوي مستقبل القصرين إلى تصدر دوري الدرجة الثانية لموسم 2014/2015 والعودة لقسم النخبة بعد أن غادره في أعقاب موسم 2010/2011.

وحقق اتحاد بنقردان (جنوب) وأولمبيك سيدي بوزيد (جنوب غرب) صعوهما للمرة الأولى في التاريخ إلى الدوري الأول، فيما جدد مستقبل القصرين (وسط غرب) العهد مع النخبة بعد غياب دام خمس سنوات.

وأكد نائب رئيس اتحاد كرة القدم ماهر السنوسي أن نتائج دوري الدرجة الثانية تعكس مصداقية الهياكل المشرفة على الكرة في تونس وتكافؤ الفرص في الصعود والتتويج بعيدا عن كل أشكال التمييز بين الجهات والنوادي..

وقال السنوسي "الخارطة الكروية للدوري الممتاز تغيرت بعد الثورة وشهدت صعودا صاروخيا لأندية الجنوب بعد أن كان حضورها يقتصر على ثلاثة فرق في أفضل الحالات، هي مؤشرات إيجابية تعكس التنافس النزيه في الكرة التونسية".

وستتنافس الموسم المقبل ثمانية أندية من الشمال والساحل مع مثلها من الجنوب والوسط، وهي النادي الصفاقسي والترجي الجرجيسي والملعب القابسي وقوافل قفصة ونجم المتلوي واتحاد بنقردان وأولمبيك سيدي بوزيد ومستقبل القصرين، وهي سابقة في تاريخ الدوري.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة