بن لادن والملا عمر لايزالان على قيد الحياة   
الجمعة 1423/7/20 هـ - الموافق 27/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أسامة بن لادن
أكد دبلوماسي سابق في حركة طالبان أن زعيمها الملا محمد عمر وزعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن مازالا على قيد الحياة. وقال ناصر أحمد روحي إنه التقى بالملا عمر قبل 15 يوما داخل أفغانستان لتلقي التعليمات.

وكان روحي الذي عرف نفسه بالسكرتير الأول السابق في سفارة حركة طالبان لدى الإمارات، يتحدث إلى مجموعة صغيرة من الصحفيين في مكان غير معروف شمال غرب باكستان على بعد 25 كلم من الحدود مع أفغانستان.

ومنع روحي الصحفيين من اصطحاب المصورين وطلب إليهم عدم الكشف عن مكانه. وقال إن أسامة بن لادن لا يزال داخل أفغانستان ولم يعبر الحدود نهائيا إلى باكستان، مضيفا أنه على اتصال دائم بالملا عمر.

وأوضح أنه الآن يتبع جماعة موالية للملا عمر تدعى جماعة الشباب المسلمين، مضيفا أن جماعته قامت بالإضافة إلى أنصار رئيس الوزراء الأفغاني السابق قلب الدين حكمتيار الذي يتزعم الحزب الإسلامي، بشن هجمات مسلحة ضد القوات الأميركية الموجودة داخل الأراضي الأفغانية، مؤكدا أن الهجمات ستتواصل في الأيام المقبلة.

وكشف روحي عن هوية منفذ محاولة الاغتيال الفاشلة التي استهدفت الرئيس الأفغاني حامد كرزاي في وقت سابق من سبتمبر/ أيلول الجاري بمدينة قندهار. وقال إن المنفذ الذي لقي مصرعه على يد الحرس الشخصي الأميركي للرئيس هو الملا عبد الرحمن شقيق الملا جليل أحد المسؤولين البارزين في حركة طالبان والمحتجز في معتقل غوانتانامو الأميركي.

وأشار إلى أن أتباع الملا محمد عمر داخل أفغانستان يصلون إلى خمسة آلاف، وقال إن بحوزتهم أسلحة كافية وإن العديد من المسلمين من دول وسط آسيا عرضوا مساعدتهم دون ذكر أسماء هذه الدول.

يذكر أن أسامة بن لادن والملا محمد عمر اختفيا عن الأنظار بعد سقوط حكومة طالبان في ديسمبر/ تشرين الثاني الماضي ولم يعثر عليهما رغم عمليات المطاردة التي شنتها القوات الأميركية في أفغانستان وباكستان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة